أفاد مراسل الجزيرة في حلب بأن معارك عنيفة تدور رحاها في ريف حلب الجنوبي بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة. في أثناء ذلك أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية صد هجوم مضاد شنته قوات النظام لاستعادة المواقع التي سيطر عليها التنظيم في ريف حلب.
 
وقالت مصادر ميدانية من حلب إن مقاتلي المعارضة المسلحة سيطروا على عدة نقاط عسكرية جنوبي المدينة بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام السوري.

وأضافت المصادر أن مقاتلي المعارضة المسلحة تمكنوا من السيطرة على عدة نقاط عسكرية في محيط معمل الإسمنت الإستراتيجي بجبهة الشيخ السعيد جنوبي المدينة، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام.

وأشارت المصادر إلى أن المعارضة المسلحة أحكمت السيطرة على عدة نقاط كانت بأيدي قوات النظام، خلال معركة بدأت صباح أمس الأحد بهدف قطع طريق الراموسة الذهبية الذي يعتبر طريق إمداد قوات النظام الوحيد إلى المدينة.

تقدم تنظيم الدولة
التطور الأبرز على الساحة هو سيطرة 
تنظيم الدولة الإسلامية -وفق مصادره- على كل حواجز النظام السوري الواقعة على طريق أثريا خناصر جنوب شرقي حلب، وهو خط الإمداد الرئيس نحو مواقع التنظيم في مدينة حلب وريفها.
 
وقد أعلنت وكالة أعماق التابعة للتنظيم صد هجمات قوات النظام وحلفائه التي حاولت فيها استعادة ما خسرته من مواقع؛ في معارك أدت إلى مقتل نحو عشرين من عناصر النظام وتدمير آلياتهم.
 
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا، عن مصادر ميدانية، أنباء عن مقتل عدد ممن وصفتهم بالإرهابيين خلال العمليات العسكرية في الريف الممتد بين محافظتي حماة وإدلب.
أما على تخوم العاصمة ودمشق، فقالت مصادر محلية إن سيدة قتلت وجرح عددٌ آخرُ جراء إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على مدينة داريا في الريف الغربي، بينما استمرت غارات النظام السوري على مدينة دوما وبلدات منطقة المرج في الغوطة الشرقية، مما أدى لدمار هائل في الممتلكات والمنازل، ولم تعرف بعد الخسائر البشرية.

غارات روسية
وتأتي هذه المعارك بينما تتواصل غارات الطيران الروسي على مواقع المعارضة المسلحة في المنطقة، وأفاد المراسل أن الغارات تركزت على قرى زيتان وخلصة وخان طومان.

وقال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا مساء أمس الأحد في قصف جوي روسي على قرية "الشيخ بركة" في ريف إدلب الجنوبي، وكانت غارات روسية استهدفت السبت مدينة معرة النعمان التي تقع شمال محافظة حماة.

وفي وقت سابق، أفاد مراسل الجزيرة في حلب عمرو حلبي بأن الطيران الروسي قصف مواقع للمعارضة وقرى في ريفي حلب الجنوبي والشمالي، وألقى مجددا قنابل عنقودية، وقال إن الغارات على قرى حيان وبيانون وتل جبين أسفرت عن مقتل شخص وإصابة آخرين.

وفي ريف حلب الجنوبي استهدفت طائرات روسية بالصواريخ والقنابل العنقودية بلدات الحاضر والزربة والعيس، وكانت قصفت قبل ذلك مواقع للمعارضة في قرى زيتان وخلصة وخان طومان، وفق المراسل.

وفي حمص توفي الناشط الإعلامي محمود اللوز متأثرا بجروح خطرة أصيب بها نتيجة قصف الطيران الروسي بلدة تير معلة.

المصدر : الجزيرة