عوض الرجوب-الخليل

أفادت إحصاءات فلسطينية نشرت اليوم بأن إجمالي شهداء المواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية  الشهر الجاري وحتى اليوم بلغ 58 شهيدا، كما أصيب أكثر من سبعة آلاف فلسطيني في الهبة المتواصلة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية اليوم أن حصيلة الشهداء والجرحى تشمل الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة وداخل الخط الأخضر، مشيرة إلى أن تسعمئة من بين الإصابات هي بالرصاص الحي، وتسعمئة أخرى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

ووفق بيان للوزارة صباح اليوم، فإن من بين الإصابات أيضا قرابة مئتي فلسطيني تعرضوا للاعتداء بالضرب، واثني عشر أصيبوا بحروق خلال المواجهات التي اندلعت بين جنود الاحتلال الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين.

من جهته ذكر مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي في رام الله أن 35% من بين الشهداء هم دون العشرين عاما، وأن 4% من النساء أعدمن ميدانيا، في حين بلغت نسبة الشهداء من الأطفال 21%  بواقع 12 شهيدا.

وذكر المركز في دراسة تلقت الجزيرة نت نسخة منها أن محافظة القدس قدمت أكبر عدد من شهداء "انتفاضة القدس"، حيث بلغ عدد الشهداء في المحافظة 16، تلتها محافظة الخليل التي قدمت 15 شهيدا -بمن فيهم شهيدة اليوم- في حين ارتقى 17 شهيدا في قطاع غزة.

وفي باقي المحافظات ارتقى شهيدان في بيت لحم، وشهيد في طولكرم، وثلاثة في رام الله، وشهيد في نابلس، وآخران في جنين، إضافة إلى فلسطيني في النقب.

جنود الاحتلال يسعفون أحد جرحاهم في القدس (الفرنسية)

هبة متواصلة
أما عن الانتماء الحزبي للشهداء، فذكر المركز أن 70% منهم مستقلون، لكن عمدت الفصائل إلى نعيِهم باعتبارهم شهداء لها، وأضاف أن إسرائيل ادعت أن ما نسبته 80% من الشهداء كانوا يشكلون خطرا على أمنها وأمن جنودها، أو القيام بعملية طعن، وهو ما ينفيه المركز ويؤكد أن معظمهم تم إعدامهم دون تشكيلهم خطرا.

وفي مسح آخر لخريطة الاشتباك مع الاحتلال، ذكر المصدر ذاته أن نقاط الاشتباك الممكنة بين الضفة والقدس وغزة تبلغ نحو 480 نقطة موزعة على كافة المحافظات، لكن 60 منها فقط فاعلة.

من جهته، قال المركز الإعلامي الحكومي إن قوات الاحتلال اعتقلت منذ بداية الشهر الجاري 1003 فلسطينيين، نصفهم من الفتيان القاصرين (أقل من 18 عاما)، موضحا أن أعلى الاعتقالات كانت في محافظتي الخليل (221 معتقلا) والقدس (201 معتقل) بنسبة 40%.

وأكد المركز الحكومي اعتقال ما لا يقل عن 160 فلسطينيا من الأراضي المحتلة عام 1948، مشيرا إلى تعرض كافة المعتقلين "للتعذيب الشديد والتنكيل والإهانات والمعاملة القاسية خلال اعتقالهم واستجوابهم".

وأشار المركز إلى ارتفاع عدد المعتقلين في السجون الإسرائيلية منذ الهبة الشعبية إلى 6620 معتقلا، بينهم 35 أسيرة و500 معتقل إداري، يتوزعون جميعا على 22 سجنا ومركز اعتقال وتوقيف.

المصدر : الجزيرة