اتهم النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني وأمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف وراء عملية الاعتداء عليه، وشدد على استمرار نضاله ضد المحتل.

وقال البرغوثي للجزيرة إن الاعتداء عليه يعد محاولة قتل، باعتبار أنه استهدف بآلة حادة جدا كان يمكن أن تقطع أحد الشرايين الرئيسية، واتهم من سماهم عملاء أو مستعربين بتنفيذه على خلفية دعمه للانتفاضة الأخيرة.

وأكد أن ما حصل له لن يزيده إلا إصرارا على المضي في طريق نضاله حتـى دحـر الاحتلال، كما أنه لن يزيد الانتفاضة إلا اشتعالا وتصميما، وشدد على أن الاعتداء يخدم مصلحة إسرائيل، وهو اعتداء على الشعب الفلسطيني والانتفاضة.

وكان البرغوثي قد تعرض الليلةَ الماضيةَ إلى اعتداء بآلة حادة قرب منزله في مدينة رام الله مما أدى إلى إصابته في وجهه.

المصدر : الجزيرة