قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم تأجيل قضية الرئيس المعزول محمد مرسي وعشرة آخرين في القضية المعروفة بـ"التخابر مع قطر" إلى جلسة التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ويعزى التأجيل هذه المرة لتعذر حضور مرسي بسبب سوء الأحوال الجوية، وفق ما ذكره مصدر قضائي.

وأضاف ذلك المصدر أن "القوات الجوية أفادت المحكمة بتعذر إقلاع الطائرة المقلة للمتهم الأول محمد مرسي بسبب سوء الأحوال الجوية".

وقررت المحكمة استمرار حبس المتهمين، وتأجيل الجلسة من أجل إحضار المتهم الأول من محبسه في سجن برج العرب غرب مدينة الإسكندرية في أقصى شمال مصر.

وأجلت محاكمة مرسي، أول رئيس مدني منتخب، في هذا الملف لعدة مرات آخرها في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي، وذلك لاستكمال سماع الشهود.

مضمون الاتهام
وكانت النيابة العامة قد وجهت لمرسي ومن معه اتهامات عديدة بالقضية، من بينها ارتكاب جرائم الحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة، وإخفاؤها وإفشاؤها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي، وبمصالحها القومية.

وإلى جانب "التخابر مع قطر" يحاكم مرسي في أربع قضايا أخرى هي اقتحام سجن وادي النطرون (حكم أولي بالإعدام) وقضية التخابر الكبرى (حكم أولي بالسجن 25 عاما) وأحداث قصر الاتحادية (حكم أولي بالسجن عشرين عاما) إلى جانب اتهامه بإهانة القضاء.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة