انتشل الهلال الأحمر الليبي جثث أربعين لاجئا لقوا حتفهم غرقا شرق العاصمة طرابلس بينما كانوا يحاولون التوجه نحو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية.

وقال المتحدث باسم المنظمة محمد المصراتي إن الضحايا غرقوا في سواحل زليتن والخمس والقربلي, وهي مدن تقع شرق العاصمة طرابلس وغرب مدينة مصراتة, ولم يتضح ما إذا كانوا يستقلون قاربا واحد, وما إذا كان هناك ناجون؟

وأضاف المصراتي أن عمليات البحث التي تتم بالتعاون مع خفر السواحل الليبي قد تفضي إلى العثور على مزيد من الجثث اليوم الأحد. وقالت وكالة الأنباء الليبية إن الغرقى قدموا من دول أفريقية.

ويأتي انتشال هؤلاء الغرقى بعد أربعة أيام من غرق قارب في ساحل منطقة القربلّي شرق العاصمة الليبية مما أسفر عن مصرع عدد من اللاجئين.

وكان مئات اللاجئين -ومعظمهم أفارقة وبينهم سوريون- غرقوا في الشهور القليلة الماضية في المياه الليبية أثناء سفرهم في قوارب مكتظة أو متهالكة نحو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية (300 كيلومتر عن السواحل الليبية).

وفي المقابل أوقف جهاز خفر السواحل الليبي آلافا آخرين بينما كانوا يتأهبون للانطلاق نحو الجزيرة الإيطالية, في حين أنقذت سفن أوروبية مئات في مياه البحر المتوسط.

المصدر : وكالات