أعلن الجيش الأميركي أن التحالف الدولي نفذ 22 ضربة ضد أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق، بينما قتل 12 من عناصر التنظيم في قصف قرب الفلوجة.

وقال الجيش الأميركي في بيان إن طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شنت ثماني ضربات حول الكسك قرب تلعفر، استهدفت مواقع قتالية ومنصات هجومية وموقعي هاون ومدفع آلي.

وأضاف بيان الجيش أن خمس غارات وقعت قرب الرمادي استهدفت وحدات تكتيكية لتنظيم الدولة ومواقع قناصة ومخزنا للسلاح وعربة.

واستهدفت خمس غارات أخرى قرب سنجار مواقع قتالية ومناطق تجمع للمقاتلين ومخزنا للسلاح. وقال البيان إن طائرات التحالف قصفت أيضا أهدافا قرب بيجي والفلوجة والموصل.

قصف الحويجة
من جهتها، بثت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة صورا قالت إنها تظهر آثار قصف جوي تعرضت له مدينة الحويجة جنوب غربي كركوك السبت وأسفر عن إصابة عدد من المدنيين بجروح وإلحاق أضرار بعدد من المنازل.

في هذا السياق، نشر تسجيل مصور لإنزال نفذته قوات أميركية وكردية قبل أيام على منزل تابع لتنظيم الدولة يستخدمه كسجن في مدينة الحويجة جنوب غربي كركوك.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية إن جنديا أميركيا قتل وأصيب أربعة من البشمركة في العملية التي أسفرت عن إنقاذ 69 شخصا كان تنظيم الدولة يحتجزهم في السجن.

كما أكد مسؤولون أميركيون أن المحتجزين كانوا نحو عشرين من أفراد الأمن العراقي، إضافة إلى سكان محليين ومقاتلين من التنظيم يتهمهم بالتجسس.

اشتباكات في الفلوجة
وفي محافظة الأنبار، قتل 16 عنصرا من تنظيم الدولة وجندي وجرح أربعة آخرون في اشتباكات وقصف استهدف مواقع التنظيم ومنصات إطلاق الصواريخ قرب الفلوجة غربي بغداد.

وقال الضابط في قيادة عمليات الأنبار العميد جمال الدليمي إن "تنظيم الدولة شن هجومين على مقرين للجيش في منطقة الهياكل جنوبي الفلوجة، ومنطقة الصبيحات شرقيها، مما أدى إلى اشتباكات بين الجانبين".

وأضاف الدليمي لوكالة الأناضول أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 12 عنصرا من تنظيم الدولة بينهم ثلاثة قناصة، وتدمير عربة عسكرية للتنظيم، بينما قتل جندي بنيران قناص، وأصيب أربعة آخرون".

المصدر : وكالات