قتل أربعة وجرح آخرون من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في غارة شنتها طائرات التحالف العربي على مواقعهم في إب، وسط اشتباكات بين تلك القوات والمقاومة الشعبية في تعز.

وقال مراسل الجزيرة إن الغارة استهدفت نقطة تفتيش تقع في منطقة الأجلب بالرضمة في محافظة إب وسط البلاد.

وأضاف أن طائرات التحالف شنت غارة أخرى استهدفت عربة عسكرية وألحقت أضرارا بسيطة بالمنازل المجاورة.

وفي محافظة تعز (وسط) شن طيران التحالف العربي غارات جوية على مواقع الحوثيين وقوات صالح في معسكر اللواء 35 بالمطار القديم، دون أن تتضح الخسائر التي خلفها القصف.

كما قصف الطيران مدخل منطقتي الأحيوق والشقيرية في الوازعية، واستهدف القصف تجمعات للحوثيين، وتم تدمير دوريتين عسكريتين، وفقًا لشهود عيان.

المناطق السكنية التي تضررت بقصف الحوثيين في مناطق بتعز وضواحيها (الجزيرة)

مواجهات
ميدانيا، تحدثت الأنباء عن معارك جرت بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والمسلحين الحوثيين وقوات صالح من جهة ثانية، عند معسكر قوات الأمن الخاصة، وهو أحد أبرز مواقعهم داخل محافظة تعز.

وأكدت مصادر محلية يمنية لوكالة الأنباء الألمانية أن مسلحي المقاومة شنوا هجوما عنيفا على مقر القوات الخاصة، وأحرزوا تقدماً كبيرا نحوه بعد سيطرتهم على نوبات الحراسة المحيطة به.

وأشارت تلك المصادر إلى أن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين والمقاومة دون أن تتضح حصيلتهم حتى الآن نتيجة استمرار المواجهات التي يستخدم فيها الطرفان مختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.

في هذه الأثناء، رصدت كاميرا الجزيرة المناطق السكنية التي تضررت بقصف الحوثيين قرى جبل صبر جنوبي مدينة تعز، وقلعة القاهرة وحي الروضة في وسط المدينة بالمدفعية الثقيلة.

وكان 23 من مليشيا الحوثي وقوات صالح سقطوا أمس الجمعة جراء ضربات جوية للتحالف في تعز، بينما قتل 19 آخرين على يد المقاومة الشعبية أثناء اشتباكات جرت بين الطرفين داخل المدينة.

المصدر : الجزيرة,الألمانية