اتهمت وزارة الداخلية المصرية القيادي في جماعة الإخوان المسلمين حسن مالك الذي اعتقلته من منزله أمس الخميس بـ"وضع مخطط للإضرار بالاقتصاد الوطني، وتجميع العملات الأجنبية وتهريبها للخارج، والعمل على تصعيد حالة عدم استقرار سعر الصرف".

وكان رئيس هيئة الدفاع عن أعضاء الإخوان المسلمين المحامي عبد المنعم عبد المقصود قد صرح أمس الخميس بأن "قوات أمنية ألقت القبض على مالك من منزله بالتجمع الخامس شرقي القاهرة، وقامت بتفتيش منزله واصطحابه إلى جهة غير معلومة".

وأضاف عبد المقصود "حتى الآن لم يعرض مالك على جهة تحقيق، ولا نعرف مكانه على وجه التحديد".

ويعتبر مالك من أبرز رجال الأعمال المنتمين للإخوان المسلمين، وقد اعتقل أكثر من مرة في عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك بتهم سياسية، وهو من القلائل الذين نجوا من أعنف حملة أمنية استهدفت الجماعة بعد انقلاب يوليو/تموز 2013.

كما أن نجله عمر محكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة" التي يحاكم فيها رافضو الانقلاب، والتي قررت محكمة النقض حجز الطعون على الأحكام الصادرة فيها للحكم في جلسة الثالث من ديسمبر/كانون الأول المقبل، حسب مصدر قضائي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة