أجرى قائد الأركان العامة التركية خلوصي أكار محادثات في أنقرة مع قائد الأركان السعودي عبد الرحمن بن صالح البنيان.

ولم يكشف الطرفان عن فحوى المباحثات، لكن مصادر مقربة من الاجتماع توقعت أن تكون تطورات الأزمة في سوريا -خاصة عقب التدخل الروسي- والتطورات في كل من العراق واليمن والتعاون العسكري المتنامي بين البلدين، قد هيمنت على جدول أعمال اللقاء بين الجانبين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث خلال زيارته الرياض في شهر فبراير/شباط الماضي مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز عددا من القضايا من بينها قضايا الأمن والدفاع.

وعلى صعيد الملف اليمني كان أردوغان قد عبر في مارس/آذار الماضي عن استعداد بلاده لدعم تحالف عاصفة الحزم لوجستيا واستخباريا وفي كل ما تحتاجه الدول المشاركة.

وفي الملف السوري ما فتئت السعودية وتركيا تؤكدان استمرار دعمهما للمعارضة السورية والوقوف إلى جانبها بهدف إقامة دولة موحدة في سوريا لا مكان لبشار الأسد فيها، وهو ما عبّر عنه قبل أيام وزيرا خارجية البلدين عادل الجبير وفيريدون سينيرلي أوغلو.

المصدر : الجزيرة + وكالات