قتل نحو ستة أشخاص وأصيب عشرات بجروح في مدينة بنغازي الجمعة جراء سقوط صواريخ على مظاهرة رافضة لمخرجات الحوار السياسي الليبي، الذي ترعاه بعثة الأمم المتحدة في ليبيا.

وقالت مصادر طبية إن نحو ستة أشخاص قتلوا وأصيب نحو ثلاثين آخرين، إصابات بعضهم بليغة، في حين لا زالت الحصيلة أولية.

وقد خرجت المظاهرة رفضا لمخرجات الحوار السياسي التي أعلنها مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا برناردينو ليون قبل أسبوعين، والمتمثلة في مقترح لأسماء تشكيلة حكومة الوفاق الليبية.

ومن أبرز العوائق أمام تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الخلافات بخصوص إدارة المؤسسات الأساسية للدولة، وتحقيق وقف إطلاق النار، وتشكيل جيش وطني، وحل المليشيات.

وكان ليون أكد قبل يومين أن عملية الحوار ستتواصل رغم رفض مسودة اتفاق لحل الأزمة السياسية في البلاد من قبل أطراف النزاع.

وتعيش ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي في 2011 على وقع فوضى أمنية ونزاع على السلطة تسببا في انقسام البلاد قبل أكثر من عام بين سلطتين: إحداهما منبثقة عن المؤتمر الوطني العام في طرابلس، وأخرى تابعة للبرلمان المنحل الذي يدير أعماله من شرقي البلاد.

المصدر : وكالات