بثت منظمة بتسيلم الحقوقية الإسرائيلية مقطع فيديو يظهر عددا من جنود الاحتلال الإسرائيلي ينهالون بالضرب على شاب فلسطيني في منطقة البيرة بدعوى رشقهم بالحجارة.

وأظهر الفيديو الشاب أنصار عاصي (25 عاما) -يعمل في مخزن لمواد التنظيف- حينما هاجمه جنود إسرائيليون وانهالوا عليه بالضرب.

وقد تم توقيف الشاب في السادس من الشهر الجاري، وظل رهن الاعتقال لخمسة أيام حتى قدّم أحد المحامين التسجيل الذي التقطته الكاميرا في المخزن والذي أثبت براءته من التهمة المنسوبة إليه.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلت أربعة أطفال فلسطينيين بذات التهمة (رشق الحجارة)، وذلك عند عودتهم من مدرستهم بشارع صلاح الدين في القدس الشهر الماضي، واقتادتهم إلى مراكز التحقيق.

كما صادق الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) في يونيو/حزيران الماضي على قانون يشدد عقوبة السجن الفعلي على راشقي الحجارة الفلسطينيين لتصل إلى عشرين عاما، كما سمح المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية بتوسيع الصلاحيات الممنوحة لقوى الشرطة والأمن الإسرائيلية لإطلاق الرصاص الحي على راشقي الحجارة.

المصدر : وكالات,الجزيرة