قتل أكثر ستين من الحوثيين وحلفائهم في غارات للتحالف واشتباكات بتعز جنوب غربي اليمن, كما سقط قتلى من المقاومة والجيش اليمنيين في تلك الاشتباكات.

وقال مراسل الجزيرة إن أربعين من قتلى مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لقوا مصرعهم جراء قصف قوات التحالف مواقعهم في المدينة التي تشهد منذ أشهر قتالا تستخدم فيه أسلحة ثقيلة.

وأضاف أن المقاومة أعلنت مقتل 13 من عناصرها وإصابة 64 نتيجة المعارك في تعز, التي وصفتها مصادر محلية بالعنيفة. وكان مراسل الجزيرة قد قال في وقت سابق إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب 12 آخرون جراء تجدد قصف قوات الحوثي وصالح مناطق سكنية في تعز.

وقصفت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع في الساعات الأولى من فجر الخميس حي الروضة السفلى، وسقط جراء ذلك خمسة قتلى وأكثر من ثلاثين جريحا، كما احترقت بعض المنازل.

وكان 23 مدنيا قتلوا وأصيب عشرات الأربعاء عندما قصف الحوثيون بصواريخ الكاتيوشا أحياء سكنية وسط تعز.

وتسيطر المقاومة والجيش اليمنيان على أجزاء كبيرة من مدينة تعز, ويطوق الحوثيون وحلفاؤهم المدينة من مختلف الجهات تقريبا, ويقصفونها بين حين وآخر بالمدافع والصواريخ.

وتقول القوات اليمنية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي إنها قادرة على حسم المعركة في تعز لو حصلت على أسلحة ومعدات عسكرية كافية.

ميدانيا أيضا قالت مصادر في محافظة حجة شمال غرب صنعاء إن القيادي في مليشيا الحوثي إبراهيم الكحلاني (أبو حمزة) قتل مع ستة من مرافقيه في غارة للتحالف استهدفت تجمعا للحوثيين غرب مدينة حجة.

وكانت طائرات التحالف قد قصفت في وقت مبكر الخميس معسكر أولية بالصواريخ في فج عطان ومواقع عسكرية أخرى في جبل عيبان بمحيط صنعاء, وقال سكان إن انفجارات عنيفة دوت إثر قصف تلك المواقع.

من جهتها قالت وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي إن 12 مقاتلا موالين لهادي قتلوا في كمين بمحافظة مأرب شرق صنعاء.

المصدر : الجزيرة + وكالات