قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن التنظيم هاجم بسيارة ملغمة تجمعا للقوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي غربي بيجي، في حين قتل سبعة من أفراد الجيش والصحوات وأصيب اثنا عشر آخرون في هجوم مماثل بمدينة حديثة غربي محافظة الأنبار.

وقد كشفت صور حصلت عليها الجزيرة حجم الدمار في وسط بيجي التي تمكنت القوات العراقية ومليشيات الحشد من استعادة السيطرة على معظمها، بعد أيام من المواجهات مع تنظيم الدولة. كما تُظهر الصور حرائق وسحب دخان تتصاعد من الأماكن التي استُهدفت من قبل هذه القوات والمليشيات.

وكانت وزارة الدفاع العراقية أعلنت مساء الثلاثاء أن قواتها استعادت السيطرة على قضاء بيجي، الذي يضم أكبر مصافي العراق، من مسلحي تنظيم الدولة.
 
وبدأت القوات العراقية المدعومة بعشرات الآلاف من مقاتلي الحشد الشعبي والعشائر هجومًا عسكريًا واسع النطاق منذ نحو عشرة أيام لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة شمال صلاح الدين.
 
وقبل ذلك بأيام، استعادت القوات العراقية مصفاة بيجي، التي كانت تغطي نحو نصف حاجة العراق من المشتقات النفطية بمعدل 300 ألف برميل يوميا، قبل أن تتوقف عن الإنتاج صيف العام الماضي عندما اجتاح تنظيم الدولة شمال وغرب العراق.

وكانت بيجي مسرحا لمعارك عنيفة على مدى أشهر طويلة بين مسلحي تنظيم الدولة والقوات العراقية ومليشيات الحشد، حيث تبادل الطرفان السيطرة على المنطقة عدة مرات، دون أن يتمكن أي منهما من إحكام قبضته عليها.

وفي محافظة الأنبار قالت مصادر في الشرطة العراقية إن سبعة من أفراد الجيش والصحوات قتلوا وأصيب اثنا عشر آخرون في هجوم بسيارة ملغمة شنه تنظيم الدولة على ثكنة للجيش والصحوات في منطقة بروانة التابعة لمدينة حديثة غربي الأنبار. وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر كذلك عن تدمير ثلاث عربات عسكرية وإلحاق أضرار بمبنى الثكنة.

استنفار أمني

وفي العاصمة بغداد شددت قيادة عمليات بغداد إجراءاتها العسكرية لتأمين إحياء الذكرى السنوية لوفاة الإمام الحسين بن علي في العاشر من محرم التي تصادف السبت القادم.
 
وقالت قيادة العمليات في بيان إنها وضعت خطة أمنية لحماية الزائرين ودور العبادة.
 
من جهته قال محافظ بغداد علي التميمي إن الإجراءات الأمنية والخدمية اُستكملت استعدادا لهذه المناسبة، مشيرا إلى أن الخطة الأمنية ستكون ذات مرونة عالية وقد أُدخلت فيها عوامل جديدة للحد من الهجمات ومعالجة المتغيرات التي قد تحدث.

ويحيي شيعة العراق والشيعة الوافدون من الدول الإسلامية كل عام ذكرى وفاة الإمام الحسين بموقعة "الطف" التي قتل فيها مع العديد من أهل بيته في كربلاء عام 61 للهجرة (680 ميلادي)، وهو يوافق هذا العام يوم السبت المقبل 24 أكتوبر/تشرين الأول الجاري. وتقام مراسم العزاء في بغداد وأغلبية المحافظات في الوسط والجنوب.

المصدر : الجزيرة + وكالات