عملية عسكرية للمعارضة بريف حماة وغارات بالغوطة
آخر تحديث: 2015/10/22 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/22 الساعة 22:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/10 هـ

عملية عسكرية للمعارضة بريف حماة وغارات بالغوطة

أعلنت المعارضة السورية المسلحة بدء عملية عسكرية ضد مواقع قوات النظام بريف حماة، في حين قصف الطيران الحربي للنظام مناطق في ريف دمشق، محاولا التقدم نحو مواقع تسيطر عليها المعارضة.

وقال مراسل الجزيرة بريف حماة صهيب الخلف إن الهجوم بدأ في الساعات الأولى بعد الغروب عبر قصف بالأسلحة الثقيلة انطلاقا من مشارف مدينة مورب وصولا إلى قريتي الحمرا وقصر بن وردان في بادية ريف حماة. 

وأضاف المراسل أن المعارضة المسلحة انتقلت من الدفاع إلى الهجوم، مشيرا إلى تحليق كثيف لطائرات استطلاع النظام، وإلى أن فصول المعركة ستجري خلال الليل في هذه المنطقة الحساسة التي تعد مفتاح المرور إلى ريف إدلب.

مقتل مدنيين
وفي ريف دمشق، قالت مصادر للجزيرة إن تسعة مدنيين قتلوا وأصيب آخرون بجروح، في قصف شنته طائرات النظام على بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية، وأضافت المصادر أن القصف أحدث دمارا كبيرا. 

من جهة أخرى، ذكرت مصادر في المعارضة المسلحة للجزيرة أن مجموعات من قوات النظام مدعومة بمليشيات أجنبية، حاولت التقدم عبر مناطق المرج والمكاسر التي تسيطر عليها المعارضة بريف دمشق، وأضافت أن الهجوم تزامن مع قصف مدفعي عنيف لقوات النظام، دون أن تحقق هذه القوات أيَّ تقدم.

النظام يتقدم
وفي حلب (شمال)، نقل مراسل الجزيرة في حلب أن قوات النظام السوري المدعومة بمقاتلين من حزب الله اللبناني سيطرت على قرى في ريف حلب بعد معارك عنيفة مع مقاتلي المعارضة المسلحة التي أعلنت مقتل 35 من قوات النظام وحلفائها، وذلك مع تواصل الغارات الروسية على مواقع المعارضة المسلحة.

video

وقال المراسل إن النظام استعاد السيطرة على قرى بلاس وكفر عبيد وكفر بيش في ريف حلب، مضيفا أن طائرات روسية شنت غارات على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

وذكرت المعارضة المسلحة أنها قتلت 35 جندياً من قوات النظام والمليشيات الموالية له في معارك ريفي حلب الجنوبي والغربي، ودمرت خلال هذه المعارك آليات ثقيلة تابعة له.

وفي وقت سابق، قال مراسل الجزيرة إن المعارضة السورية المسلحة تمكنت من استعادة قرية الأيوبية في ريف حلب الجنوبي، كما ذكر مراسل الجزيرة نت أن كتائب المعارضة دمرت دبابة للنظام في محيط قرية بلاس بريف حلب الجنوبي.

ويشهد ريف حلب الجنوبي موجات نزوح واسعة النطاق، إذ فرّ أكثر من مئة ألف شخص نتيجة القصف الروسي والهجوم البري من قوات النظام، حسب ما نقل مراسل الجزيرة عن منظمات إغاثية وناشطين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات