استشهد ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، قضى آخرهم برصاص الاحتلال بعد أن زعم الجيش الإسرائيلي أنه دهس أربعة جنود قرب بلدة بيت أُمّر شمال الخليل، واستشهد في وقت سابق آخران في منطقتي الخليل ورام الله، أحدهما اختناقا بالغاز المسيل للدموع، والآخر برصاص جنود الاحتلال الذين ادعوا أنه حاول طعن مجندة.

وأصيب أربعة جنود من الاحتلال الإسرائيلي مساء الأربعاء بجروح عندما تعرضوا للدهس من سيارة مارة قرب بلدة بيت أمر شمالي الخليل في الضفة الغربية، وقد أصيب سائق السيارة بجراح بالغة جراء إطلاق النار عليه أدت لاستشهاده لاحقا.

وزعم الناطق باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي أن تحقيقات أولية تشير إلى أن مجموعة من الفلسطينيين رشقوا السيارات الإسرائيلية قرب بيت أمر بالحجارة، حيث نزل عدد من الجنود من سيارتهم العسكرية "لإزالة الخطر"، فقامت إثر ذلك سيارة فلسطينية بدهس الجنود، أطلق بعدها جندي آخر كان في المكان النار على سائق السيارة.

وشكك شاهد عيان في إمكانية أن تكون الإصابات ناجمة عن عملية دهس، وقال إن سيارتين إحداهما تتبع شرطة الاحتلال والثانية تحمل لوحة صفراء إسرائيلية اصطدمتا، وأضاف أنه شاهد عددا من الأشخاص طريحي الأرض في موقع الحادث.

وقال مراسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن الرواية الإسرائيلية تبقى موضع تشكيك، لأن ما جاء على لسان الجيش الإسرائيلي يبقي الباب مفتوحا للاعتقاد بأن الأمر يتعلق بحادث سير عادي، مضيفا أن قوة عسكرية أخرى كانت في المنطقة أطلقت النار على سائق السيارة فأصابته بجروح خطيرة، ونقل إثر ذلك إلى أحد المستشفيات في القدس ليستشهد لاحقا.

video

شهيدان
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني جراء اختناقه بالغاز المدمع الذي أطلقته قوات الاحتلال في تل الرميدة بالخليل جنوبي الضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة إن يونس هاشم العزة (54 عاما) استشهد لدى وصوله إلى مستشفى الخليل الحكومي متأثرا بقنابل الغاز المدمع التي أطلقها جنود الاحتلال بكثافة في مواجهات اليوم مع شبان فلسطينيين بمنطقة تل الرميدة.

وأدت هذه الصدامات إلى إصابات عديدة بالرصاص المطاطي، وقد جاءت هذه المواجهات للاحتجاج على استشهاد أربعة فلسطينيين أمس الثلاثاء في الخليل.

كما أفاد مراسل الجزيرة بأن شابا فلسطينيا آخر يدعى معتز قاسم استشهد في مدخل مستوطنة آدم القريبة من قرية جبع جنوب شرق رام الله، وذلك إثر إطلاق مجندة الرصاص عليه للاشتباه بطعنه مجندة أخرى قرب مستوطنة آدم.

مقتل مستوطن
في سياق متصل أعلنت مصادر إعلامية إسرائيلية عن مقتل مستوطن في مدينة القدس الأربعاء، علي يد قوات الأمن الإسرائيلية للاشتباه بكونه عربيا يسعى لتنفيذ عملية طعن ضد مستوطنين.

وقالت صحيفة "هآرتس" إن إسرائيليا قتل على يد القوات الإسرائيلية بعد الاشتباه بكونه فلسطينيا، يسعى لتنفيذ عملية طعن في إحدى الحافلات بالقدس، وأضافت أن الحادثة جاءت في ظل توجس من تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

وقد عّم الأربعاء إضراب عام كل مناحي الحياة في مدينة الخليل حدادا بعد استشهاد أربعة من أبناء المحافظة الثلاثاء برصاص الاحتلال، وشهدت عدة مناطق في الضفة الغربية مواجهات بين عشرات من الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، أسفرت عن إصابات وحالات اختناق في صفوف الفلسطينيين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة