ألقت قوات الأمن المصرية الخميس القبض على رجل الأعمال المصري والقيادي بجماعة الإخوان المسلمين حسن مالك في إطار حملتها المتواصلة على هذه الجماعة.

وقال مصدر أمني مصري إن مالك اعتقل في القاهرة بتهمة "تمويل جماعة تحرض على العنف".

وقال مصدر أمني آخر بمديرية أمن القاهرة إن "قوات الأمن قبضت على مالك من منزله بالتجمع الخامس بناء على أمر من النيابة العامة بتهمة الانضمام لما وصفها بجماعة إرهابية وتمويلها.

وقال رئيس هيئة الدفاع عن متهمي جماعة الإخوان عبد المنعم عبد المقصود إن "قوات أمنية ألقت القبض على مالك من منزله بالتجمع الخامس شرقي القاهرة، وقامت بتفتيش منزله واصطحابه إلى جهة غير معلومة".

وأضاف عبد المقصود "حتى الآن لم يعرض مالك على جهة تحقيق، ولا نعرف مكانه على وجه التحديد".

ومالك من أبرز رجال الأعمال المنتمين لجماعة الإخوان، وهذه ليست المرة الأولى أن يتم توقيفه، فقد تم القبض عليه عام 1992 في القضية المعروفة إعلاميا بـ"سلسبيل" مع القيادي بالجماعة خيرت الشاطر، كما أحيل عام 2006 للمحاكمة العسكرية الاستثنائية مع أربعين من قيادات الإخوان، وفي أبريل/نيسان 2008 صدر بحقه حكم بالسجن سبع سنوات، وصودرت أمواله هو وأسرته.

وخرج "مالك" من السجن بعفو من المجلس العسكري، الذي تولى الحكم بعد تنحي الرئيس المخلوع حسني مبارك، عقب ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

كما أن نجله عمر محكوم عليه بالإعدام في القضية المعروفة إعلاميا بـ"غرفة عمليات رابعة" التي يحاكم فيها رافضو الانقلاب، والتي قررت محكمة النقض حجز الطعون على الأحكام الصادرة فيها للحكم بجلسة 3 ديسمبر/كانون الأول المقبل، حسب مصدر قضائي.

المصدر : وكالات