قتل 16 مدنيا على الأقل وجرح العشرات جراء قصف لمليشيات الحوثي على مدينة تعز جنوب اليمن، بالتزامن مع تسلم الجيش الوطني مقار حكومية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في المدينة.

وقال مراسل الجزيرة إن مسلحي الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت أحياء وسوقا مزدحمة وسط مدينة تعز، مما أدى إلى سقوط العشرات بين قتيل وجريح، مشيرا إلى أن فرق الإسعاف لا تزال تواصل عمليات إجلاء الجرحى والقتلى من الأماكن المستهدفة بالقصف.

ووفق الناشطة الإعلامية حياة الذبحاني فإن مليشيات الحوثي أطلقت 15 صاروخ كاتيوشا على أحياء القاهرة الضبوعة والتحرير الأعلى وشارع 26 سبتمبر والمسبح.

وذكرت أن المستشفيات لا تستطيع استقبال المزيد من الجرحى بسبب الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي ومنعها وصول المستلزمات الطبية والمشتقات النفطية.

تسلم مقار
وتزامن القصف الحوثي مع تسلم الجيش الوطني اليمني اليوم الأربعاء مقرات حكومية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في مدينة تعز.

video

وقال مصدر عسكري لوكالة الأناضول إن من بين المقرات التي سيجري تسلمها مبنى إدارة أمن المحافظة، ومبنى ديوان المحافظة، وقلعة القاهرة الأثرية المطلة على المدينة من الجنوب، ومقر الأمن السياسي (أحد فرعي الاستخبارات).

وفي وقت سابق اليوم أفادت مصادر للجزيرة بمقتل نحو خمسين وجرح عشرات من مليشيات الحوثي وقوات صالح في تعز جراء قصف طيران التحالف العربي مواقع لهم. وأعلنت المقاومة الشعبية مقتل ستة من أفرادها وجرح 29 آخرين.

وكثف طيران التحالف غاراته على مواقع الحوثيين وقوات صالح في المحافظة، واستهدف مزرعة دار الشجاع ودمر منصة صواريخ داخلها. كما قصف إدارة المنطقة الأمنية في الجند، ومعسكر القوات الخاصة والقصر الجمهوري شرق المدينة، ونقطة عسكرية بمنطقة الراهدة.

وفي تطورات العمليات العسكرية، أكد الناطق باسم الجيش الوطني العميد سمير الحاج أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية مدعومة بطائرات التحالف أحرزت تقدما مهما على جبهة الجوف (شمالي اليمن).

وأشار الحاج إلى أن قوات الجيش أصبحت في موقع السيل على بعد ستة كيلومترات من مركز محافظة الجوف، وعلى مشارف معسكر "اللبنات" الإستراتيجي. وتكمن أهمية الجوف في موقعها المطل على ثلاثة معاقل هامة للحوثيين هي صعدة وعمران والعاصمة صنعاء.

ويشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات ضد مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع  منذ نحو ستة أشهر، بعد سيطرة الحوثيين على مساحات واسعة من اليمن بينها صنعاء.

ومكّنت قوات التحالف المقاومة الشعبية والجيش الوطني اليمني من استعادة خمس محافظات جنوبية، بينها عدن التي انتقلت إليها الحكومة اليمنية مؤخرا.

المصدر : الجزيرة + وكالات