قال رئيس اللجنة العليا للانتخابات البرلمانية في مصر المستشار أيمن عباس إن أكثر من سبعة ملايين ناخب مصري شاركوا في عملية الاقتراع في المرحلة الأولى من الانتخابات التشريعية ، مضيفا أن نسبة المشاركة تجاوزت 26%، وأن قائمة "في حب مصر" المؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي فازت بإجمالي المقاعد.

وأوضح عباس أن 68 سفارة أجنبية و81 منظمة مجتمع مدني محلية وست منظمات أجنبية غير حكومية، وخمس منظمات حكومية، راقبت الانتخابات المصرية إضافة لوسائل الإعلام المحلية والدولية.

وأضاف المستشار عباس أن أعلى المحافظات تصويتا هي محافظة الوادي الجديد بنسبة 37%، بينما كانت أقل المحافظات مشاركة هي الجيزة بنسبة 21%.

وأعلنت اللجنة العليا للانتخابات في مصر فوز قائمة (في حب مصر) المؤيدة للرئيس السيسي، بـ60 مقعدا هي إجمالي المقاعد المخصصة للقوائم في المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي أجريت هذا الأسبوع.

وأشارت اللجنة العليا للانتخابات في مؤتمرها الصحفي إلى أن الانتخابات في الجولة الأولى أجريت حول 226 مقعدا للفردي، وستين مقعدا للقوائم.

أثناء عملية فرز الأصوات (رويترز)

وعن النتائج النهائية على مقاعد الفردي، قال عباس إن أربعة فازوا من بين 2548 مرشحا، لافتا إلى أن "هناك جولة إعادة على 222 مقعدا فرديا.

يذكر أن وسائل إعلام محلية ودولية عدة وثقت إقبالا ضعيفا من الناخبين في هذه الانتخابات، التي شملت في مرحلتها الأولى محافظات الإسكندرية ومطروح والبحيرة والجيزة والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر والوادي الجديد.

وستجرى المرحلة الثانية الأخيرة من الانتخابات الشهر المقبل، وتشمل باقي المحافظات وهي القاهرة و12 محافظة.

والانتخابات النيابية هي ثالث الاستحقاقات التي نصت عليها "خارطة الطريق"، التي أعلنت في 8 يوليو/تموز 2013 عقب إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، وتضمنت أيضا إعداد دستور جديد للبلاد، وتم في يناير/كانون الثاني 2014، إضافة للانتخابات الرئاسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات