التقى رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل نحو ثمانين ناشطاً من المنظمات الداعمة للقضية الفلسطينية في بريتوريا بـجنوب أفريقيا، وأطلعهم على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية.

وأجاب مشعل عقب مداخلته عن أسئلة الحاضرين، فيما حضر اللقاء موسى أبو مرزوق -نائب رئيس المكتب السياسي لحماس- وعضوا المكتب محمد نزال وسامي خاطر.

ووصف أبو مرزوق اللقاء بأنه كان مثمرا، معتبرا أن اللقاء مع داعمي القضية الفلسطينية والتواصل المستمر معهم أمر ضروري لتضييق الخناق على الغاصبين للأرض الفلسطينية في كل العالم.

وأضاف في منشور له على صفحته بفيسبوك "إن لقضيتنا أنصارا كثيرين، وداعمين حقيقيين، وحلفاء مخلصين، وهم بحاجة لجهد دؤوب لتوجيههم وتوحيد جهودهم، لدعم أهلنا ومقاومتنا حتى يكتب الله النصر لشعبنا".

مشعل خاطب نشطاء من المنظمات الداعمة للقضية الفلسطينية في بريتوريا (الجزيرة)

"رسالة نوايا"
وكان وفد من حركة حماس وصل إلى جنوب أفريقيا الأحد والتقى الرئيس جاكوب زوما في بريتوريا، ووقع مع حزب المؤتمر الأفريقي الحاكم رسالة نوايا مشتركة للاستفادة من تجربة جنوب أفريقيا في التحرر من الاحتلال.

وقالت مصادر فلسطينية إن وفد حماس تحدث الاثنين مع قيادة حزب المؤتمر الوطني. وأضافت أن قيادة الحزب أكدت مجددا مساندتها قضية الشعب الفلسطيني وحقه في إقامة دولته المستقلة.

وقد عبرت وزارة الخارجية الإسرائيلية الاثنين عن "غضبها وصدمتها" من دعوة حزب المؤتمر الوطني الأفريقي مشعل ووفدا من حماس لزيارة بريتوريا.

وقالت في بيان إنها استدعت سفير جنوب أفريقيا بتل أبيب إلى مقر الوزارة لتعبر له عن غضبها من زيارة وفد حماس التي وصفتها بالإرهابية.

وخرجت مسيرات في كبرى مدن جنوب أفريقيا مثل جوهانسبرغ وكيب تاون وبريتوريا دعما للشعب الفلسطيني في انتفاضته الحالية ضد الاحتلال, وفي دفاعه عن مقدساته وعلى رأسها المسجد الأقصى.

المصدر : الجزيرة