عوض الرجوب-الخليل

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي شقة سكنية بمدينة الخليل (جنوبي الضفة الغربية) تعود لذوي الأسير الفلسطيني ماهر الهشلمون، الذي نفذ عملية دهس وطعن لتجمع من المستوطنين.

وحاصرت قوات الاحتلال العمارة السكنية، كما أخلتها وجميع المنازل القريبة من ساكنيها، ومنعت الصحفيين من الاقتراب، وبدأت هدم جدران الشقة السكنية التي تعود لذوي الهشلمون في ضاحية الزيتون (جنوبي الخليل).

وكان الأسير الهشلمون قد نفّذ عملية دهس ثم طعن لتجمع من المستوطنين في العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في التجمع الاستيطاني غوش عتصيون (شمالي الخليل)، مما أدى إلى مقتل مستوطنة وإصابة عدد آخر بجروح.

وقد حكمت المحكمة على الأسير الهشلمون في مارس/آذار الماضي بالسجن المؤبد مرتين. وكانت محكمة إسرائيلية قد رفضت قبل أيام استئناف ذوي الأسير لمنع تنفيذ قرار تسلمته العائلة قبل شهرين بهدم المنزل.

من ناحية ثانية، هاجم مستوطنون من مستوطنة كريات أربع الليلة الماضية عدة منازل فلسطينية في حي جبل جوهر بمدينة الخليل.

وقالت المواطنة منال دعنا إن عدة منازل لمواطنين من عائلة دعنا تعرضت للرشق بالحجارة من قبل المستوطنين، فقام شبان المنطقة بالرد بالمثل، ثم تدخل جيش الاحتلال ومزيد من المستوطنين وأطلقوا وابلا من قنابل الغاز في المنطقة المأهولة.

المصدر : الجزيرة