دعت دول التحالف -الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية- روسيا إلى وقف هجماتها على المعارضة السورية والتركيز على قتال تنظيم الدولة، وعبرت عن "قلقها العميق" من الضربات الروسية في سوريا.

وجاء في بيان -أصدرته سبع دول من بينها تركيا والسعودية والولايات المتحدة ونشر على موقع وزارة الخارجية الأميركية- أن "هذه الأعمال العسكرية ستؤدي إلى تصعيد أكبر وستزيد من التطرف والأصولية".

وقال البيان إن التحركات الروسية تمثل "تصعيدا جديدا" للصراع ولن تسفر إلا عن تأجيج التطرف، ودعا روسيا إلى التوقف فورا عن استهداف مقاتلي المعارضة السورية.

وأضاف البيان "نعرب عن قلقنا العميق من الحشد العسكري الروسي في سوريا، خاصة هجمات سلاح الجو الروسي في حماة وحمص وإدلب التي أدت إلى سقوط ضحايا من المدنيين، ولم تستهدف تنظيم الدولة.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال الخميس إن مزاعم سقوط ضحايا من المدنيين في الضربات الجوية الروسية في سوريا تمثل "هجوما إعلاميا".

وكانت روسيا قد شنت ضربات على مواقع للمعارضة السورية في محافظات حمص وإدلب وحلب، مما أدى إلى سقوط عشرات الضحايا من المدنيين، وعرض روسيا لانتقادات واسعة وتهم بضرب مواقع لا تمت لتنظيم الدولة الإسلامية بصلة.

المصدر : وكالات