احتجت الحكومة الأردنية أمس الخميس على استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في انتهاك حرمة المسجد الأقصى المبارك واعتداءات المستوطنين المتكررة عليه، في وقت يسود التوتر شمال الضفة والقدس المحتلة حيث تدور اشتباكات بين الفلسطينيين واليهود المتطرفين.

وسلمت وزارة الخارجية الأردنية مذكرة شديدة اللهجة للسفارة الإسرائيلية في عمّان إزاء الأوضاع المتوترة في القدس.

وطالبت المذكرة إسرائيل باحترام القانون الدولي ومقتضيات معاهدة السلام بين الجانبين واحترام الدور الأردني في رعاية المقدسات الإسلامية في القدس.

في الأثناء، تدور مواجهات منتظمة في محيط المسجد الأقصى بين الفلسطينيين وزوار يهود يكثر عددهم خلال المناسبات الدينية.

ويخشى الفلسطينيون أن يكون تنامي زيارات اليهود للمسجد الأقصى خطوة أخرى في اتجاه سيطرة الاحتلال على ثالث الحرمين الشريفين.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية