أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل ثمانية سوريين وإصابة عدد آخر بجراح جراء قصف صاروخي استهدف الجبال الحدودية المحيطة ببلدة عرسال شرقي لبنان.

وبث ناشطون سوريون تسجيلا مصورا للمكان المستهدف، وقالوا إن القصف الناجم عن صاروخين أطلقا من طائرة حربية لبنانية أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وثلاثة من الجيش السوري الحر كانوا في المكان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر أمنية أن القصف الصاروخي استهدف مسلحين عند الحدود مع سوريا.

وقال مصدر آخر إن "مروحية أطلقت صاروخا على مراكز التكفيريين في وادي حميد" عند تخوم بلدة عرسال على الحدود مع سوريا، مؤكدا مقتل ثمانية وإصابة العشرات، دون أن يحدد ما إذا كانوا مدنيين أو مسلحين.

أما وكالة الأناضول فنقلت عن مصدر عسكري لبناني أن صاروخ جو أرض استهدف عربة مسلحة لمجموعات سورية "متشددة"، وقال إن القصف أسفر عن مقتل عدد من المسلحين.

وأوضح المصدر أن هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الجيش اللبناني المجموعات المسلحة التابعة لجبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية في هذه المنطقة الحدودية الشاسعة بين لبنان وسوريا بصواريخ جو أرض.

وامتدت الحرب في سوريا إلى لبنان، حيث وقعت اشتباكات بين مسلحين موالين لطرفي الصراع السوري، كما نفذت قوات معارضة سورية ضربات للجيش اللبناني وهجمات عبر الحدود.

وخاض الجيش اللبناني معارك مميتة استمرت عدة أيام العام الماضي مع جماعات مسلحة بينها تنظيم الدولة وجبهة النصرة، عندما شنت غارات على مدينة عرسال.

يشار إلى أن حزب الله اللبناني يقاتل إلى جانب نظام الرئيس بشار الأسد في مواجهة المعارضة السورية المسلحة داخل الأراضي السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات