عمر يوسف-حلب

قتل القيادي في حركة نور الدين زنكي إسماعيل ناصيف اليوم الاثنين خلال المعارك التي تجري في ريف حلب الجنوبي بين قوات النظام والثوار.

ونعت الحركة في بيان لها على مواقع التواصل الاجتماعي القيادي ناصيف، مشيرة إلى أنه "قضى في معارك العز والبطولة على جبهات ريف حلب الجنوبي".

ويتحدر ناصيف (26 عاما) من مدينة عندان بريف حلب الشمالي أحد أبرز معاقل المعارضة في ريف حلب، وكان شارك في عدة معارك خلال مسيرته العسكرية، أبرزها معركة السيطرة على مبنى البحوث العلمية غربي مدينة حلب، وصد الهجوم العنيف في فبراير/شباط الماضي من قوات النظام على ريف حلب الشمالي.

يذكر أن ريف حلب الجنوبي يشهد معارك ضارية منذ أربعة أيام في محاولة لقوات النظام -مدعومة بالطيران الروسي- التقدم والسيطرة على مناطق للمعارضة أبرزها بلدة الزربة الإستراتيجية.

المصدر : الجزيرة