استولى مستوطنون إسرائيليون صباح اليوم الاثنين على منزلين فلسطينيين في بلدة سلوان بالقدس المحتلة تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقال مستشار شؤون القدس في ديوان الرئاسة الفلسطينية أحمد الرويضي لوكالة الأناضول إن مستوطنين من جمعية "عطيرات كوهانيم" الاستيطانية استولوا على منزلين في حارة بطن الهوى في سلوان الواقعة جنوب المسجد الأقصى.

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن عناصر من شرطة الاحتلال رافقوا المستوطنين لدى دخولهم المنزلين.

وذكر الرويضي أن المستوطنين يدّعون أن يهودا امتلكوا الأرض التي أقيم عليها المنزلان ومنازل أخرى منذ العام ١٨٩٩، وبالتالي يطالبون باسترجاع الأرض ومصادرة ما عليها من منازل فلسطينية.

وقال "تم في الأشهر الماضية الاستيلاء على منزل في المنطقة، وهناك العديد من المنازل الأخرى المهددة بالمصادرة الآن".

وتنشط جمعية "عطيرات كوهانيم" في الاستيلاء على منازل فلسطينيين في مناطق البلدة القديمة وسلوان والطور والصوانة الواقعة شرقي مدينة القدس.

وقد استولى مستوطنون في السنوات الماضية على عشرات المنازل في سلوان، ويرفعون عليها أعلاما إسرائيلية. وتشهد سلوان مواجهات متكررة بين السكان الفلسطينيين من جهة، وشرطة الاحتلال والمستوطنين من جهة أخرى.

المصدر : وكالة الأناضول