مسؤول فلسطيني يحذر من كارثة مائية بغزة
آخر تحديث: 2015/10/20 الساعة 02:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/20 الساعة 02:21 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/8 هـ

مسؤول فلسطيني يحذر من كارثة مائية بغزة

معاناة سكان غزة تفاقمت بعد تدمير الاحتلال شبكات الكهرباء والمياه في غزة إبان عدوانه الأخير (الجزيرة-أرشيف)
معاناة سكان غزة تفاقمت بعد تدمير الاحتلال شبكات الكهرباء والمياه في غزة إبان عدوانه الأخير (الجزيرة-أرشيف)

حذّر رئيس سلطة المياه الفلسطينية مازن غنيم من أزمة مياه غير مسبوقة في قطاع غزة في الفترة القريبة القادمة إذا لم يتم إقرار مشروع تحلية المياه هناك.

وأوضح غنيم -في بيان صحفي- أن قطاع غزة يحتاج سنويا إلى 45 مليون متر مكعب من الماء، مشيرا إلى أن ذلك لا يمكن توفيره إلا بإنشاء محطة تحلية لمياه البحر.

وحذّر من التباطؤ أو عدم إنشاء مشروع التحلية في غزة لما له من آثار كارثية على سكان القطاع الذي يبلغ تعداد سكانه 1.8 مليون نسمة.

وتعاني غزة من أزمة مياه الشرب، خاصة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع، التي أتت على العديد من مصادر المياه الجوفية، بحسب سلطة المياه الفلسطينية.

وكانت سلطة المياه قد طرحت مطلع الشهر الجاري مشروعا لإقامة محطة تحلية مياه في غزة، بتكلفة خمسمئة مليون دولار نصفها لمحطة التحلية، ونحو 140 مليونا للخط الناقل، وقرابة 35 مليونا لتأهيل الشبكات الحالية، كما يحتاج المشروع لزيادة إنتاجية الكهرباء بتكلفة تصل إلى أربعين مليون دولار، إضافة إلى احتياجات أخرى للبنية التحتية، وفق البيان.

وتوقّع رئيس سلطة المياه أن يتم إنجاز المشروع في غضون ثلاث سنوات، من تاريخ إقراره وتوفير التمويل اللازم.

وقال غنيم إن تدخلا شخصيا من الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد تم بإجراء اتصالات مع الأطراف الدولية لتوفير التمويل اللازم لإنجاز مشروع تحلية المياه في القطاع.

وتابع المسؤول الفلسطيني أن اتصالات دولية جرت مع الحكومة الإسرائيلية للحصول على ضمانات بعدم التعرض لمحطة التحلية المركزية، التي يجري التخطيط لإنشائها، مشيرا إلى أن الجانب الإسرائيلي لم يعط إجابات بعد في هذا الشأن.

المصدر : وكالة الأناضول