خالد الحطاب-الكويت

تعرضت الكويت لعاصفة رملية مطرية شديدة مساء أمس السبت تسببت في وقوع إصابات وأضرار مادية.

وبدأت العاصفة اجتياح الأراضي الكويتية من المناطق الشمالية في منطقة العبدلي شمال محافظة الجهراء وحتى المنطقة الوسطى في العاصمة الكويت، مما أدى إلى وقوع أضرار مادية في المركبات والمنازل، إضافة إلى إغلاق الطرق الرئيسية بسبب تساقط الأشجار ووقوع بعض الحوادث المرورية.

في هذا السياق قال مراقب المحطات وطبقات الجو العليا في إدارة الرصد الجوي الكويتية عيسى رمضان إن رياحا شديدة صاحبتها أمطار تعد موسمية وهي في مراحلها الأولى ضربت البلاد، ودعا لعدم القلق بشأن تأثيراتها.

ولفت في حسابه على تويتر إلى أن الوضع الجوي يتحسن تدريجيا عقب دخول العاصفة بقوتها الكاملة إلى الأجواء الكويتية، متوقعا بتجددها الأسبوع المقبل.

من جهتها أعلنت وزارة الصحة الكويتية حالة التأهب في كوادرها بالطوارئ وجميع أقسام المستشفيات، وناشدت المواطنين عدم الخروج من منازلهم إلا في حالات الضرورة القصوى وقت هبوب العاصفة.

وسجلت الوزارة في الفترة الأولى من العاصفة 25 بلاغا منها عشرة بحدوث ضيق تنفس وعشر حالات هبوط عام وخمس حالات حريق مركبات بسبب العاصفة.

المصدر : الجزيرة