أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل 59 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح وإصابة أربعين آخرين في قصف للتحالف ومواجهات مسلحة في تعز، كما دمرت مقاتلات التحالف مروحيتين ومحطة رادار بمطار تعز جنوبي البلاد.

وأفادت مصادر في المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي أن المواجهات على جميع الجبهات في محافظة تعز أسفرت عن مقتل 22 من قوات المقاومة وجرح 27 آخرين.

ووقعت المواجهات بمناطق الدحي والوازعية والشمايتين جنوب وغربي المدينة، وقال شهود إن سيارتين نقلتا عشرات الجثث لمسلحي الحوثي إلى معسكر اللواء 35 بالمطار القديم، عقب صد مقاتلي المقاومة هجوما للحوثيين على جبهة الدحي استمر عدة ساعات، واستخدمت فيه جميع أنواع الأسلحة.

وشن طيران التحالف سلسلة غارات على مواقع الحوثيين في المخا، كما استهدف حاجزا عسكريا لهم في مدخل مديرية موزع غربي المدينة وفقا لبيان المقاومة.

من جهتها،أفادت مصادر طبية أن قصفا للحوثيين على أحياء في مدينة تعز أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة سبعة آخرين بينهم نساء وأطفال.

قصف سابق للتحالف العربي على مواقع للحوثيين بتعز (رويترز)

مقتل جنود
وفي سياق آخر، لقي خمسة جنود من الجيش الوطني مصرعهم بينما جرح آخر مساء أمس الجمعة، عند مفرق العبر بمحافظة حضرموت (جنوب شرق اليمن) على يد مسلحين مجهولين.

وذكرت وكالة الأناضول أن الجنود الستة الذين ينتمون لمحافظة شبوة، كانوا متوجهين لمنازلهم في إجازة حيث تعرض لهم مسلحون مجهولون وأطلقوا عليه النار فقتلوا خمسة منهم، بينما تمكن السادس من الفرار رغم إصابته.

من جهة أخرى، أعلن تنظيم القاعدة في اليمن، مساء الجمعة، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مبنى الأمن السياسي (المخابرات) الذي تسيطر عليه جماعة الحوثيين بمدينة الحديدة (مركز محافظة الحديدة) غربي اليمن، وأسفر عن مقتل 15 شخصًا، وفق مصدر أمني.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة