قتلى بقصف للغوطة والمعارضة تصد هجوما بدرعا
آخر تحديث: 2015/10/18 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/18 الساعة 01:29 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/6 هـ

قتلى بقصف للغوطة والمعارضة تصد هجوما بدرعا

قتل وأصيب عشرات المدنيين في قصف لقوات النظام السوري على منطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق، فيما صدت قوات المعارضة هجوما لقوات النظام على مدينة بصرى الشام بريف درعا.

وقال مراسل الجزيرة إن بلدات منطقة المرج ودير العصافير وبزينة والنشابية في غوطة دمشق الشرقية كانت أهدافا مباشرة لقصف جوي ومدفعي من قبل قوات النظام مما أدى إلى مقتل ثمانية مدنيين وإصابة عشرات آخرين معظمهم أطفال ونساء.

وجاء القصف بالتزامن مع هجوم واسع شنته قوات النظام، مدعومةً بعناصر من حزب الله اللبناني، على بلدات منطقة المرج، وهجوم آخر في الجبال المطلة على الغوطة الشرقية، وأعلنت قوات المعارضة أنها صدته وكبدت قوات النظام خسائر كبيرة.

كما تمكن مقاتلو المعارضة السورية المسلحة من صد هجوم عنيف، نفذته قوات النظام مدعومة بمقاتلين من حزب الله على مدينة بصرى الشام في ريف درعا.

أهمية استراتيجية
ويعد هذا الهجوم الأول لقوات النظام على مدينة بصرى الشام منذ سيطرة المعارضة المسلحة عليها.

وقال مراسل الجزيرة في درعا عمر الحوراني إن قوات النظام حاولت اختراق خطوط الدفاع للمعارضة المسلحة في بصرى الشام، لكن الأخيرة تصدت لهذه العمليات.

وتتميز مدينة بصرى الشام بأهميتها التاريخية وكان يوجد بها عدد كبير من عناصر حزب الله قبل سيطرة المعارضة عليها.

من جانب آخر يشهد ريف اللاذقية الشمالي اشتباكات مستمرة بين قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة.

وتحاول قوات النظام مدعومة بسلاح الجو الروسي التقدم باتجاه بلدة جب الأحمر لفتح الطريق بين مدينة اللاذقية وسهل الغاب.

يأتي ذلك بينما تستمر الاشتباكات بين قوات النظام المدعومة بمقاتلين أجانب من جهة ومقاتلي المعارضة المسلحة من جهة أخرى في الغوطة الشرقية وريف حمص الشمالي وريف حلب الجنوبي.

ونقل مراسل الجزيرة نت يزن شهداوي عن المتحدث باسم مركز حمص الإعلامي محمد الحمصي أن عدد القتلى في قرى ريف حمص الشمالي ارتفع إلى 12 مدنيا بينهم طفلة وجرح آخرون، وذلك جراء شن الطيران الروسي 18 غارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات