شنّ النظام السوري مدعوما بالطائرات الروسية هجمات عنيفة صباح اليوم الجمعة على عدة مناطق بريف حلب (شمال) واللاذقية (غرب)، في حين تجددت الغارات الروسية على ريف حمص (وسط) عقب يوم دام راح ضحيته 75 قتيلا في المحافظة ذاتها.

وقالت شبكة شام إن طائرات النظام بدأت هجوما عنيفا اليوم على منطقة جبل عزان بالريف الجنوبي لمحافظة حلب بمساندة الطائرات الروسي، وذلك وسط استنفار تام لفصائل المعارضة على جميع الجبهات.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات السورية وحلفاءها هاجموا مقاتلي المعارضة جنوبي حلب، حيث يوسع الجيش السوري نطاق هجوم مضاد بدعم من الضربات الجوية التي بدأتها موسكو منذ نحو أسبوعين.

طياران روسيان في قاعدة أحميميم بريف اللاذقية (أسوشيتد برس)

اشتباكات وهجمات
ونقلت وكالة رويترز عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قوله إن اشتباكات عنيفة وقعت قرب منطقة جبل عزان على بعد نحو 12 كلم جنوبي مدينة حلب التي تتقاسم القوات الحكومية ومقاتلو المعارضة السيطرة عليها.

وأضاف أن المنطقة التي يستهدفها الجيش والقوات الروسية تقع قرب طريق رئيسي يتجه جنوبا صوب العاصمة دمشق.

من جهتها قالت لجان التنسيق المحلية إن مقاتلي المعارضة في حلب تصدوا لمحاولات تقدم قوات النظام في الريف الجنوبي للمدينة، وكبدوه خسائر في العتاد.

وبحسب وكالة الأناضول فإن قوات النظام السوري شنّت أمس الخميس هجوما على 11 منطقة خاضعة لسيطرة المعارضة السورية جنوبي حلب، بدعم جوي من الطائرات الروسية.

وذكرت مصادر محلية لمراسل الأناضول أن قوات النظام سيطرت على قرية تل ناعم بعد انسحاب مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية منها.

video

غارات ودماء
وفي حمص قال ناشطون إن الطائرات الروسية أغارت مجددا صباح اليوم على مناطق جنوبي ‫‏تلبيسة وقريتي ‫‏الغنطو وتيرمعلة في ريف حمص الشمالي، بينما بدأت الاشتباكات على أكثر من محور.

وتأتي هذه التطورات عقب يوم دام راح ضحيته العشرات في غارات الروسية على مدن وبلدات بريف حمص أمس الخميس. وقد ارتفعت الحصيلة إلى 75 قتيلا بينهم أطفال ونساء.

كما استهدفت الطائرات الروسية مواقع للمعارضة المسلحة وخطوط التماس مع قوات النظام التي شنت -بالتزامن مع القصف الروسي- هجوما بريا على عدة قرى بريف حمص.

وفي اللاذقية، تجري اشتباكات بين قوات النظام السوري وقوات المعارضة في محور قلعة ترتياح-كفردلبة بجبل الأكراد في ريف اللاذقية بمساندة الطائرات الروسي، في محاولة جديدة للنظام للتقدم في المنطقة.

وأفاد اتحاد التنسيقيات بتصدي كتائب المعارضة لمحاولة قوات النظام اقتحام بعض النقاط في محيط بلدة سلمى بريف اللاذقية.

اشتباكات وانفجارات
كما يشهد حي جوبر شرقي دمشق اشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام التي تحاول التقدم في المنطقة. وقد سُمعت أصوات انفجارات عنيفة هزّت العاصمة دمشق صباح اليوم.

كما استهدفت طائرات النظام الحربية الأحياء السكنية وسط مدينة ‫‏دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق صباح اليوم، مخلفة دمارا وحرائق.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن ثلاثة أطفال قتلوا وأصيب عشرات المدنيين جراء غارات طيران النظام على مدينة دوما.

وفي إدلب (غرب) هز انفجاران قويان صباح اليوم مدينة سلقين بالريف الشمالي، حسب عدة مصادر أفادت أيضا بأن الانفجارين استهدفا سيارات مدنية، مرجحة أن يكون بعبوات ناسفة.

وكانت فصائل المعارضة في المدينة قد فرضت طوقا أمنيا حول مكان الانفجارين بغية الكشف عن أسبابهما، في حين لم تؤكد المصادر وقوع أي ضحايا حتى اللحظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات