قال مصدر أمني من حزب الله اللبناني إن الحزب أطلق صواريخ وقذائف هاون على من قال إنهم مقاتلون من تنظيم الدولة الإسلامية في شمال لبنان، اليوم الجمعة، مما أسفر عن مقتل خمسة منهم. من جهته، ذكر الجيش اللبناني أنه قصف تجمعات لمسلحي تنظيم الدولة بالمنطقة.

واعتاد مسلحون التسلل عبر الحدود من سوريا إلى شمال لبنان، في ظل الأزمة بسوريا المستمرة منذ أكثر من أربع سنوات، للاشتباك مع حزب الله والجيش اللبناني.

وأذاع تلفزيون المنار التابع للحزب تقريرا عن الهجوم الذي وقع في سهل البقاع الشمالي. وقال المصدر الأمني إنه لم يعقب ذلك مزيد من العنف.

من جهة أخرى، ذكر الجيش اللبناني أنه قصف تجمعات لمسلحي تنظيم الدولة في جرود رأس بعلبك بسهل البقاع شرقي لبنان بعد ظهر اليوم بالمدفعية الثقيلة، مشيرا إلى أنه حقق إصابات في صفوفهم. وذلك وفق ما ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية.

ولتنظيم الدولة الذي يسيطر على أراض واسعة في شرق سوريا وجود أصغر بكثير في غرب سوريا بالقرب من الحدود اللبنانية.

ومن بين الجماعات المسلحة التي تنشط في غرب سوريا جبهة النصرة، وهي ذراع تنظيم القاعدة في سوريا. 

وامتدت الحرب في سوريا إلى لبنان، حيث وقعت اشتباكات بين مسلحين موالين لطرفي الصراع السوري، كما وجهت ضربات للجيش وهجمات عبر الحدود نفذتها قوات معارضة سورية.

وخاض الجيش اللبناني معارك مميتة استمرت عدة أيام العام الماضي مع جماعات مسلحة بينها تنظيم الدولة وجبهة النصرة، عندما شنت غارات على مدينة عرسال القريبة من الحدود التي تمتد أكثر من ثلاثمئة كيلومتر مع سوريا.

ويقاتل حزب الله إلى جانب نظام الرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة المعارضة السورية المسلحة داخل سوريا.    

المصدر : وكالات