أظهرت إحصاءات "مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي" تصاعدا في الاعتداءات الإسرائيلية وردود المقاومة الشعبية في الأسبوع الثاني من الهبة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية.

وأحصى المركز 35 شهيدا فلسطينيا وسبعة قتلى إسرائيليين منذ بداية الهبة مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال المركز إن من بين هؤلاء الشهداء 22 شهيدا من الضفة الغربية أحدهم استشهد في الأسر. وفي قطاع غزة استشهد 13 فلسطينيا بينهم أم وطفلتها.

وبلغ مجموع الفلسطينيين المصابين في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة وأراضي 48 نحو أربعة آلاف وستمئة مصاب، بينهم أكثر من خمسمئة أصيبوا بالرصاص الحي.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي بحسب إحصاءات المركز 657 فلسطينيا، وكانت أشد الاعتقالات في أراضي 48 ولا سيما في مدينتي عكا والرملة.

المقاومة الفلسطينية
في المقابل، أحصى المركز سبعة قتلى إسرائيليين منذ بداية الهبة الشعبية سقطوا في أربع عمليات، ثلاث منها في مدينة القدس المحتلة. وبلغ عدد الإصابات في صفوف المستوطنين وجيش الاحتلال 170 إصابة، وفق ما نقله المركز عن إحصاءات إسرائيلية.

ورصد المركز 37 عملية طعن نفذها فلسطينيون في الأيام الماضية، أدت إلى مقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين.

وذكر التقرير أنه "وقع ثلاثون حادث إطلاق نار خلال 13 يوما على مواقع إسرائيلية، حيث برز مخيم شعفاط، ورام الله، ونابلس، والخليل في هذا النوع من الأحداث".

المصدر : الجزيرة