مقتل وإصابة عشرات الحوثيين بمعارك وقصف لتعز

مقتل وإصابة عشرات الحوثيين بمعارك وقصف لتعز

أفاد مراسل الجزيرة بمقتل 42 من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في اشتباكات مع المقاومة في تعز (جنوب البلاد)، في حين جرح 25 بقصف التحالف العربي مواقع للحوثيين شرق المدينة.

وقبل هذه الاشتباكات، كان الحوثيون قد استهدفوا أحياء الجمهوري ووادي القاضي والمسبح والضربة في تعز (256 كيلومترا جنوب العاصمة صنعاء).

من جهتها، ذكرت مصادر لوكالة الأنباء الألمانية أن طيران التحالف قصف مواقع الحوثيين وقوات صالح بمنطقة الجند وداخل سور اللواء 22 شرق تعز. 

وأوضحت المصادر أن المقاومة استعادت السيطرة على مقر التموين العسكري المجاور لمنزل صالح ومنطقة الأحيوق بمديرية الوازعية (غرب تعز)، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وقوات صالح، أسفرت عن مقتل اثنين من رجال المقاومة وجرح عشرة.
 
ويسيطر الجيش والمقاومة على أجزاء كبيرة من مدينة تعز، بيد أن المدينة لا تزال مطوقة تقريبا بالحوثيين وحلفائهم. 

video

أزمة إنسانية
وبعد استعادة القوات الموالية لعبد ربه منصور هادي -بدعم من التحالف- مؤخرا منطقة باب المندب الإستراتيجية، فإنها تسعى لاستعادة ميناء المخا -الذي يقع ضمن محافظة تعز- بما يتيح لها بعد ذلك طرد قوات الحوثي من المحافظة برمتها.

وبينما يتصاعد القتال في تعز، حذرت منظمة "مواطنة" اليمنية لحقوق الإنسان من أن سكان المدينة معرضون للهلاك بسبب الحصار المشدد الذي تفرضه جماعة الحوثي عليهم منذ ثلاثة أسابيع.

وطالبت المنظمة هذه الجماعة بوقف انتهاكاتها المستمرة، والسماح بوصول الإغاثة والخدمات للمتضررين، كما طالبت المجتمع الدولي بالتدخل فورا لإنقاذ سكان تعز.

المصدر : الجزيرة + وكالات