تقدم للمعارضة بحماة وقتلى بغارات روسية
آخر تحديث: 2015/10/14 الساعة 04:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/14 الساعة 04:45 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/2 هـ

تقدم للمعارضة بحماة وقتلى بغارات روسية

أعلن مقاتلو المعارضة السورية استعادة قرية المنصورة في سهل الغاب بريف حماة، بينما قـُتل وأصيب عشرات الأشخاص بغارات روسية على ريفي إدلب وحلب وقصف لطائرات النظام السوري بريف دمشق.
 
وقال مراسل الجزيرة نت أحمد العكلة إن جيش الفتح التابع للمعارضة المسلحة سيطر أيضا على صوامع قرية المنصورة واستحوذ على آليات ثقيلة.

وكانت قوات النظام سيطرت على قرية المنصورة وصوامع الحبوب القريبة منها في سهل الغاب في الريف الغربي لحماة أول أمس الاثنين، بعد سلسلة غارات جوية للطائرات الحربية الروسية وبعد تمهيد مدفعي كثيف بالقذائف الصاروخية وقذائف المدفعية الثقيلة من معسكر جورين الذي يعد ثكنة عسكرية للنظام.

وقال القائد العسكري في حركة أحرار الشام أبو تميم للجزيرة نت إن قوات النظام تقدمت باتجاه صوامع الحبوب في بلدة المنصورة من عدة محاور، وذلك مع غطاء من الطائرات الحربية الروسية، والطائرات المروحية التي حلقت على ارتفاع منخفض مستهدفة مواقع جيش الفتح.

وأوضح أبو تميم أن ضابطا إيرانيا قتل في العملية، مشيرا إلى أن عناصر من قوات المعارضة تمكنوا من سحب جثته والتأكد من هويته.

وتعد المنصورة مهمة جدا من الناحية الاستراتيجية نظرا لموقعها المتوسط في سهل الغاب وقربها من قرية خربة الناقوس ومعسكر جورين، وهي المرة الثالثة أن تسيطر قوات المعارضة على البلدة  خلال أقل من ستة أشهر.

video
قتلى بغارات
وفي تطورات ميدانية أخرى لقي 14 مدنيا حتفهم وأصيب عدد آخر جراء غارات نفذتها طائرات تابعة للنظام السوري على سوق شعبية في بلدة بالغوطة الشرقية بريف دمشق.

من جهة أخرى قتل 15 شخصا بينهم ثمانية من عائلة واحدة وأصيب آخرون في غارات شنتها طائرات روسية على مدنِ وبلدات ريفي حلب وإدلب.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في حلب عمرو الحلبي بأن القصف تواصل أمس الثلاثاء، حيث شنت أربع مقاتلات روسية سلسلة غارات على مدن وبلدات حلب الشمالية والغربية في آن واحد.

كما شنت الطائرات الروسية غارة على بلدة دارة عزة في ريف حلب الغربي، وهو ما أسفر عن دمار لحق بالمنازل والممتلكات.

وفي إدلب، قال مراسل الجزيرة صهيب الخلف إن مدنيا قتل وجرح آخرون جراء غارات للطيران الروسي على بلدة البارة في جبل الزاوية بريف المحافظة، وأضاف أن مدرسة تؤوي عائلات نازحة من مناطق ريف إدلب وحماة تعرضت لقصف آخر من قبل الطيران الروسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات