دعا قائد جبهة النصرة أبومحمد الجولاني فصائل المعارضة السورية المسلحة إلى توحيد صفوفها من أجل الوقوف في وجه ما سماها الحملة الصليبية الروسية.

وحث الجولاني -في كلمة له بُثت على الإنترنت- على تصعيد الهجمات على معاقل الأقلية العلوية التي ينتمي إليها الرئيس السوري بشار الأسد، ردا على ما وصفه بقتل "الغزاة" الروس السُّنة دون تمييز.

ورأى أن الهجمات الروسية الأخيرة على الأراضي السورية إعلان للفشل الإيراني وحزب الله والمليشيات التي ساعدت نظام الأسد.

يذكر أن روسيا أعلنت أنها بدأت منذ الثلاثين من سبتمبر/أيلول الماضي تنفيذ غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داخل الأراضي السورية، في وقت تقول فيه الولايات المتحدة والمعارضة السورية إن الضربات الجوية استهدفت قوات مناوئة لنظام الأسد ولا تتبع للتنظيم.

واعتبر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أمس الأول الأحد أن "العدوان الروسي" عزز مسار الحرب في سوريا، وحوّل موسكو إلى طرف في قتل وتهجير السوريين وتدمير بلدهم بتخليها عن مساعي الحل السياسي وفق بيان جنيف.

ودعا الائتلاف السوري في بيان له إلى مواجهة العدوان الروسي الخطير وتحالفاته ومبرراته وما يرافقه من "أكاذيب وتلفيقات حول قتال تنظيم الدولة"، معتبرا ذلك مهمة وطنية ينبغي الانخراط الكلي فيها.

وفي السياق نفسه، قال الرئيس السابق للمجلس العسكري في حلب العقيد عبد الجبار العكيدي إن الجيش الحر لن يقبل أي تواصل أو تنسيق مع روسيا بخصوص الحرب على تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة + رويترز