سيطرت فصائل من المعارضة السورية المسلحة على قرية دورين الإستراتيجية بجبل الأكراد بريف اللاذقية، ظهر اليوم، إثر هجوم مفاجئ، بعد أن كانت خسرتها مطلع العام الحالي. في غضون ذلك، تدور معارك ضارية في بلدة كفر نبودة بريف حماة إثر شن قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي هجوما عنيفا على البلدة.

ونقل مراسل الجزيرة نت في ريف اللاذقية عمر أبو خليل، عن ناشطين، أن الفرقة الساحلية الأولى التابعة للجيش الحر، وعدة فصائل مقاتلة، بادرت قوات النظام والمليشيات الشيعية الداعمة له بهجوم غير متوقع، على محور دورين، منذ الصباح، عبر تمهيد مدفعي وكثافة نيران كبيرة من الرشاشات الثقيلة والمتوسطة.

وأكد الناشط مجد اللاذقاني أن مقاتلي المعارضة دخلوا القرية من عدة جهات، وكبدوا قوات النظام خسائر في الأرواح وأرغموا من تبقى من جنوده على الهرب، وحرروا كل الأبنية السكنية فيها.

وأشار القيادي في الجيش الحر أحمد حمدو إلى أن عنصر المفاجأة أمن للثوار الانتصار، حيث كان النظام يتوقع هجوما على قرية كفر دلبا التي سيطر عليها أمس. وعن أهمية السيطرة على دورين، قال إن تحرير القرية يسهل على الثوار تحرير قريتي كفر عجوز وكفر دلبا اللتين سيطر عليهما النظام خلال اليومين الماضيين، حيث باتوا يحاصرونها من ثلاث جهات "كما أننا أبعدنا بتحريرها قوات النظام عن مواقع الثوار في سلمى وجوارها".

وتكمن أهمية دورين كونها تقع على مسافة ثلاثة كيلومترات إلى الغرب من ناحية سلمى المحورية في جبل الأكراد، وتطل على عدد كبير من القرى.

وعقب خسارة النظام للقرية، كثفت الطائرات الروسية طلعاتها الجوية مستهدفة بالقصف مواقع قوات المعارضة على امتداد محاور القتال، كما قصفت مع طائرات النظام قرى جبل الأكراد بالصواريخ والبراميل المتفجرة.

في المقابل، قالت وكالة سانا الرسمية إن الجيش سيطر على المشارف الجنوبية الشرقية لبلدة سلمى في ريف اللاذقية، واستهدف مقرات قيادة وتجمعات لمن وصفتهم الوكالة بـ "الإرهابيين" في تل عاس ورويسة القبور وملوحة في المنطقة.

وبالتزامن مع تطورات جبهة جبل الأكراد من الجهة الغربية، تستمر الاشتباكات عنيفة من الجهة الجنوبية في قرى جب الأحمر وجب الغار وسماكوفة، وسط أنباء عن خسارة النظام لتلتين على هذا المحور.

video

معارك حماة
في هذه الأثناء، احتدمت المعارك العنيفة بين قوات النظام وكتائب المعارضة في بلدة كفر نبودة بريف حماة الشمالي وسط البلاد، بعد تقدم قوات النظام إلى البلدة وسيطرتها على جزء منها. وذلك بالتزامن مع دعم جوي روسي وقصف مدفعي عنيف لقوات النظام استهدف أحياء البلدة.

وقال مراسل الجزيرة نت في ريف حماة إن كتائب المعارضة استعادت السيطرة على كامل كفر نبودة عصر اليوم.

ونقلت شبكة سوريا مباشر عن مصادر ميدانية أن عناصر من جيش النظام قتلوا خلال المواجهات التي اندلعت داخل البلدة، لتتحول إلى حرب شوارع بين طرفين، بعد تمكن الثوار من تدمير دبابتين وعربة ناقلة للجند بمحيط  البلدة. كما تمكنت كتائب المعارضة من أسر عناصر من جيش النظام، وأعلنت مصادر المعارضة مقتل العقيد فواز عباس قائد غرفة عمليات قوات النظام بكفر نبودة.

وقد أكدت مصادر عسكرية للشبكة أن عدد الغارات الروسية على البلدة ومحيطها تجاوز العشرين غارة منذ ساعات الصباح الأولى.

وفي سياق متصل، تمكن الثوار من تدمير ثلاث دبابات على جبهة قرية المغير في ريف حماة.

وبخصوص الغارات الجوية الروسية، ذكرت وكالات أنباء روسية اليوم نقلا عن وزارة الدفاع أن الطيران الحربي الروسي نفذ 55 طلعة في سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية، وقصف 53 هدفا لـ تنظيم الدولة الإسلامية، هناك وفق البيان. 

في تطور آخر، أفادت شبكة سوريا مباشر بسقوط عشرات القتلى والجرحى من جيش النظام والمليشيات المساندة له بالاشتباكات ضمن المعارك بريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد المكتب الإعلامي لجبهة ثوار سوريا -أكبر الفصائل العسكرية المشاركة في المعركة- بمقتل ما يقارب مئة من عناصر جيش النظام.

وقد وردت أنباء عن وصول العشرات من الجثث والجرحى لمشفى "أباظة" في بلدة خان أرنبة، من بينهم ضباط وعناصر من شبيحة مليشيا جيش الدفاع الوطني، وحزب الله اللبناني. وتمكن فريق الرصد والمتابعة بجبهة ثوار سوريا من توثيق عشرين قتيلاً بالاسم بصفوف جيش النظام والمليشيات المساندة له من بينهم ضباط برتب مختلفة.

المصدر : الجزيرة,رويترز