قال خطيب المسجد الأموي في دمشق مأمون رحمة إن التدخل الروسي في سوريا "مشروع"، ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ"القائد الفذ والعملاق والمحبوب".

وتعهد رحمة -خلال خطبة الجمعة يوم أمس- بالقتال مع روسيا "إذا تعرضت لحرب" مما وصفه بـ"الإرهاب".

وقال إن الروس أدركوا "أن الجيش العربي السوري قاتل عن العالم أجمع وحارب الإرهاب الغاشم الغادر القاتل"، فقرروا "بعقل وحكمة وبموقف فيه إنصاف وعدل وفيه نزاهة وبدعوة من القيادة في الجمهورية العربية السورية" التدخل لمساندة النظام السوري، معتبرا هذا التدخل "مشروعا".

وأضاف الخطيب "أنا أقول شخصيا للقائد الفذ بوتين.. أيها القائد العملاق أيها القائد المحبوب، أيها القائد الذي حطمت أسطورة الأميركيين في السطوة والعلو والجبروت، عهدا منا أمام الله والتاريخ أنه إذا تعرضت روسيا الاتحادية إلى حرب من الإرهاب والإجرام، عهدا أمام الله سنحمل البندقية ونقف إلى جانبكم".

المصدر : الجزيرة