قالت مصادر أمنية عراقية إن طائرات التحالف الدولي قتلت سبعة من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في غارات شنتها على مواقع التنظيم في الموصل شمالي العراق.

كما بثت وزارة الدفاع ما قالت إنها صور لثلاث غارات نفذها طيران التحالف على تجمعات لتنظيم الدولة قرب مدينتي حديثة وكبيسة غربي الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق، وكذلك مواقع للتنظيم قرب مدينة بيجي شمال تكريت.

من جهة أخرى قالت قوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية إنها نفذت 21 غارة ضد مواقع للتنظيم في العراق أمس الأربعاء.

وأضافت في بيان نشر اليوم الخميس أن هذه الغارات أصابت أهدافا قرب تسع مدن من بينها الرمادي وكركوك والفلوجة وبيجي.

في السياق كشف السفير الأميركي لدى بغداد ستيوارت جونز أن آلافا من المستشارين العسكريين التابعين للتحالف الدولي يعملون في العراق.

وقال جونز في مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الخميس بمبنى السفارة الأميركية ببغداد إن هناك نحو 5000 مستشار عسكري من التحالف يعملون حاليا في العراق.

من جهته أكد ستيف وارن، المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، في المؤتمر الصحفي عدم قيام التحالف بأي عملية عسكرية على الأرض العراقية باستثناء مشاركته بالمدفعية بالتنسيق مع الجانب العراقي.

وقال وارن "لم نقم بأي عملية في الوقت القريب، وتم استخدام بعض المدفعية في ضربات مركزة، استهدفت مواقع داعش (تنظيم الدولة) بشكل دقيق، وذلك بالتنسيق مع الحكومة العراقية".

واضاف وارن "نفذنا حتى الآن 4583 ضربة جوية بالعراق، من بينها 3500 نفذها الطيران الأميركي، كما دربنا 15 ألف عنصر أمني عراقي، وقدمنا للجيش 450 مركبة كاشفة للعبوات، ومئتي صاروخ من نوع هيل فاير".

المصدر : الجزيرة + وكالات