طالب القائد العام لوحدة حماية الشعب الكردية في سوريا سيبان حمو روسيا بتقديم السلاح لهم وتنسيق تحركاتهم معاً ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

جاء ذلك في حديث أدلى به لموقع "سبوتنيك" باللغة التركية التابع لوكالة الأنباء الروسية الرسمية خارج روسيا، ودعا فيه موسكو لقصف مواقع جبهة النصرة أيضا، وعدم الاكتفاء بقصف مواقع تنظيم الدولة.

ومن جانب آخر، قال إدريس نعسان, مسؤول العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد الديمقراطي (كردي سوري) بمدينة عين العرب (كوباني) "إننا مستعدون للتعاون مع أي جهة تحارب تنظيم الدولة، ونحن الآن نتلقى الدعم من الولايات المتحدة الأميركية وقوات البشمركة في إقليم كردستان العراق.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أمس، أن الطيران الروسي قام بأولى ضرباته في سوريا ضد تنظيم الدولة، مشيرة إلى أن تلك الضربات دمرت تجهيزات عسكرية ومخازن للأسلحة والذخيرة تابعة للتنظيم. إلا أن المعارضة السورية أعلنت أن الطائرات الروسية قصفت المواقع التي تسيطر عليها هي.

كما أدان رئيس الائتلاف السوري خالد خوجة بشدة الغارات الروسية أمس، مشيراً إلى أنها أودت بحياة 36 شخصا بينهم خمسة أطفال.

المصدر : وكالة الأناضول