جبهة النصرة تعلن تقدمها بنبّل والزهراء والنظام ينفي
آخر تحديث: 2015/1/9 الساعة 03:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/9 الساعة 03:46 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/19 هـ

جبهة النصرة تعلن تقدمها بنبّل والزهراء والنظام ينفي

آثار قصف سابق على مدخل بلدة نبّل التي أعلنت جبهة النصرة أنها دخلتها (الجزيرة-أرشيف)
آثار قصف سابق على مدخل بلدة نبّل التي أعلنت جبهة النصرة أنها دخلتها (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في حلب شمالي سوريا أن جبهة النصرة أعلنت سيطرتها على خطوط الدفاع الأولى لقوات النظام السوري في بلدتي نبّل والزهراء في ريف حلب الشمالي.

وقالت الجبهة إنها قتلت عددا من قوات النظام والمليشيات الموالية لها في البلدتين. ونقل المراسل عمرو حلبي عن مصادر في المعارضة قولها إن الجبهة قتلت أيضا قياديا إيرانيا كبيرا، كما أسرت عددا من جنود النظام، وفكّت أسر مقاتلين تابعين للمعارضة.

وأشارت سوريا برس إلى أن المعارضة قتلت ثمانية عناصر من قوات النظام، وذكرت مسار برس أن مقاتلي المعارضة أسروا أربعة عناصر من الشبيحة في نبّل، وأضافت أن المعارضة سيطرت على ثلاثة أحياء من الجهة الشرقية للبلدة.

قصف ومفخخة
وبدأت الجبهة هجومها الخميس بقصف مدفعي بمئات القذائف على مواقع النظام في البلدتين قبيل البدء باقتحامهما، ثم فجّرت سيارة مفخخة في بلدة نبّل، قبل أن تهاجم وتسيطر على الخطوط الأمامية للقوات النظامية، وقد انسحبت هذه الأخيرة من عدد من مواقعها عقب الهجوم.

الجبهة الإسلامية تستهدف في وقت سابق بلدتي نبّل والزهراء (ناشطون-أرشيف)

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدث الإعلامي باسم فيلق الشام سامر جبس أن المعارضة سيطرت على مدخل الدوار الأول ببلدة الزهراء وخمسة أبنية في نبّل بعد قصف البلدتين بأكثر من خمسمائة قذيفة هاون، ومدفع جهنم المحلي الصنع.

وأشار جبس إلى وقوع 16 قتيلا على الأقل في صفوف قوات النظام، تمكنت قوات المعارضة من سحب جثثهم، وقال المتحدث إن المعارضة استفادت من حالة الطقس السيئة، وتلبّد الغيوم في شنّ الهجوم.

رواية مضادة
في المقابل، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام تمكنت من صد هجوم لجبهة النصرة إثر معارك عنيفة، وأضاف أن تسعة من عناصر النظام وخمسة من الجبهة قتلوا في هذه المعارك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر ميداني سوري أن "اللجان الشعبية تصدت بكافة أنواع الأسلحة لهجوم جبهة النصرة وقتلت العشرات من مسلحيها"، وأضاف المصدر أن مدفعية الجيش النظامي قصفت المسلحين المهاجمين الذين تعرضوا أيضا لغارات من الطيران الحربي.

وكانت فصائل من المعارضة المسلحة، تتقدمها جبهة النصرة، شنت هجوما عنيفا قبل أكثر من شهر على البلدتين، وتمكنت من السيطرة على منطقة المعامل المحيطة ببلدة الزهراء. وتحاصر قوات المعارضة نبّل والزهراء منذ نحو عامين.

ويأتي التقدم على جبهة نبّل والزهراء بعد سيطرة المعارضة خلال اليومين الماضيين على مناطق المجبل والمناشر والمياسات على جبهة البريج، بالقرب من المدينة الصناعية في شمال شرق حلب.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات