قتلى للجيش والحشد الشعبي بهجوم غرب سامراء
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 22:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ

قتلى للجيش والحشد الشعبي بهجوم غرب سامراء

جندي عراقي أثناء انتشار للجيش خارج سامراء في 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي (رويترز)
جندي عراقي أثناء انتشار للجيش خارج سامراء في 14 ديسمبر/كانون الأول الماضي (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف ما يعرف بـالحشد الشعبي الموالي للقوات الحكومية أثناء صدهما هجوما لتنظيم الدولة الإسلامية غرب سامراء شمال بغداد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط برتبة مقدم في الجيش العراقي أن قوات الأمن أحبطت خمسة تفجيرات ضدها في منطقة الحويش غربي سامراء أعقبته اشتباكات وقصف من المسلحين بقذائف الهاون.

ووفق مصدر أمني آخر فقد خاض المسلحون اشتباكات لساعات عدة مع قوات الأمن قبل أن ينسحبوا تحت نيران الطائرات الحربية العراقية.

وأكد طبيب في مستشفى سامراء مقتل شرطيين على الأقل في تفجير قرب نقطة تفتيش وإصابة 41، بينهم 19 عنصرا من الحشد الشعبي في قصف لمسلحي التنظيم بقذائف الهاون.

ومن جهة ثانية، قال مسؤول أمني وسكان إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من أربعين من القوات العراقية ومتطوعي الحشد الشعبي في تفجير سيارات مفخخة عند ثلاث نقاط تفتيش على مشارف سامراء.

أما تنظيم الدولة فقد أعلن في بيان نشر على مواقع تابعة له أنه شن هجوما واسعا من محاور عدة وبالأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة وقذائف الهاون والصواريخ الموجّهة ضد مراكز عسكرية ونقاط أمنية قرب منطقة الحويش، مشيرا إلى وقوع اشتباكات عنيفة ولساعات متواصلة.

وكان الجيش العراقي أعلن في وقت سابق عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم في محافظتي الأنبار (غرب) ونينوى شمالي البلاد.

وقال القائد بالجيش العراقي ضياء كاظم دبوس إن قوات من الشرطة المحلية والحشد الشعبي بدأت عملية عسكرية مساء الأربعاء على منطقة جبة التابعة لناحية البغدادي (90 كلم غرب الرمادي) بمحافظة الأنبار، وأسفرت عن مقتل أربعين عنصرا من تنظيم الدولة.

وكان التنظيم قد سيطر على مناطق واسعة في العراق، خاصة في شماله بعد هجومه الكاسح في يونيو/حزيران الماضي، وما زال يسيطر على مساحات واسعة رغم ضربات التحالف الدولي الجوية.

المصدر : وكالات

التعليقات