قال مراسل الجزيرة في اليمن إن أفرادا من الحوثيين اقتحموا اليوم الخميس مكتب وزيرة الإعلام اليمنية نادية السّقاف التي أكدت عبر وسائل التواصل الاجتماعي عملية الاقتحام وأضافت أنها لم تكن بالمكتب لحظة حصول ذلك.

وأوضح المراسل أن المقتحمين فتشوا المكتب ونسخوا بعض الوثائق الخاصة بالوزيرة، مشيرا إلى أن الحادثة تأتي بعد رفض الوزيرة الاستجابة لمطالب الحوثيين بتعيين قيادات جديدة في المؤسسات الإعلامية.

وفي تغريدتين منفصلتين على حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قالت السقاف إن "مندوبين غير مسلحين من اللجان الشعبية التابعة للحوثي دخلوا مكتبي في غيابي، وأحدهم يدعى عبد الله المؤيد قال لمدير مكتبي إنه سيداوم في مكتب الوزيرة غصبا عنها". وأشارت إلى أنها بخير لأنها لم تكن في المكتب.

ولم يعلق مصدر من الحوثيين على مسألة الاقتحام، غير أنه سبق أن اقتحم مسلحو الجماعة منذ سيطرتهم على صنعاء أواخر سبتمبر/أيلول الماضي عدة مكاتب إعلامية وحكومية وأهلية.

وفي أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي اقتحم مسلحون حوثيون وزارة الداخلية اليمنية في العاصمة صنعاء، وأغلقوا عددا من مكاتبها قبل أن يطردوا موظفين منها.

وتوسعت الجماعة بعد سيطرتها على صنعاء، ونشرت مسلحيها في محافظات عدة ومدن شهدت اشتباكات بين مسلحي الحوثيين من جهة والقاعدة والقبائل من جهة أخرى وأسفرت عن مقتل أعداد كبيرة من هذه الأطراف.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة