المؤتمر الوطني الليبي يراجع أداء حكومة الإنقاذ
آخر تحديث: 2015/1/7 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/7 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/17 هـ

المؤتمر الوطني الليبي يراجع أداء حكومة الإنقاذ

عقد المؤتمر الوطني العام في ليبيا جلسة استثنائية لمراجعة أداء حكومة الإنقاذ الوطني برئاسة عمر الحاسي ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ورئيس جهاز المخابرات مصطفى نوح.

واستجوبت اللجان الداخلية في المؤتمر المسؤولين الليبيين الثلاثة بشأن كيفية معالجة العجز في الموازنة العامة وحسم العمليات العسكرية الدائرة وفرض الأمن والتصدي لما سماه المؤتمر الاختراق الاستخباراتي الخارجي. 

وقال المتحدث باسم المؤتمر الوطني العام عمر حميدان إن الحكومة قدمت العديد من الاقتراحات والآليات التي أوصت بها والتي ينبغي أن تتخذ، مؤكدا أن المؤتمر سوف يكون عضدا لهذه الحكومة إلى أن تخرج من هذا المأزق.

وأضاف أن هناك الآن آلية مقترحة لاستمرار التواصل الدائم بين لجان المؤتمر الست التي تشكلت مؤخرا وما بين الحكومة ليتم تنفيذ هذه البرامج والخروج من هذه الأزمة.

من جهته قال وزير العمل والتأهيل في حكومة الإنقاذ الوطني محمد بالخير إن هذه الجلسة ربما تعني بداية مرحلة جديدة لم تكن موجودة في السابق في الحكومتين سواء كانت الانتقالية أو المؤقتة، مشيرا إلى أن التصور سيكون هو العمل لهذه المرحلة وإدارة هذه الأزمة بروح الفريق بين السلطتين التنفيذية والتشريعية وكذلك المؤسسات السيادية للدولة. 

وكان رئيس المؤتمر الوطني العام نوري أبو سهمين قال في كلمة افتتح بها الجلسة يوم أمس إن حكومة الإنقاذ تواجه أزمة، مشددا على ضرورة تخطيها، ومؤكدا حرص المؤتمر والحكومة على سلامة البلاد والأمن الإقليمي ووقوفهما ضد العنف والتطرف، على حد تعبيره.

من جهته، دعا رئيس حكومة الإنقاذ الوطني عمر الحاسي إلى ضرورة استخلاص العبر من الحروب الدامية التي تهدد بنيان الوطن الليبي، معتبرا أن إصدار السلطة التشريعية قرارها بتشكيل حكومة إنقاذ في البلاد كان يرمي إلى وضع حد للأزمة.

يشار إلى أن تحديات جمة تواجه حكومة الإنقاذ الوطني خاصة حالة الانقسام السياسي في البلاد وتنازع السلطات مع المعارك الدائرة في محيط منطقة الهلال النفطي الذي يعد مصدر الثروة الأول في البلاد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات