أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء أنها قدمت 250 عربة مدرعة مضادة للعبوات الناسفة من طراز "إم راب" إلى الجيش العراقي لاستخدامها في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقل بيان عن السفير الأميركي ستيوارت جونز قوله إن التهديد الأول للقوات الأمنية العراقية هو العبوات الناسفة المزروعة على جانب الطرق، مشيرا إلى أن هذه العربات توفر حماية إضافية من المتفجرات والألغام للقوات العراقية. 

وأضاف "هذه العربات ستنقذ حياة عراقيين، وتساعد القوات الأمنية العراقية في الانتصار ضد تنظيم الدولة". 

وبينما لم يحدد البيان كلفة هذه العربات أو ما إذا كانت القوات العراقية قد تسلمتها، أشار إلى أن الولايات المتحدة قدمت ما قيمته ثلاثمائة مليون دولار من الأسلحة والمعدات العسكرية والتدريب للعراق خلال عام 2014. 

وتشمل المعدات 12 ألف سترة مضادة للرصاص وخوذة وعدة طبية، إضافة إلى 1500 صاروخ من نوع "هلفاير" وآلاف القذائف (دبابات ومدافع الهاون) وملايين الطلقات الرشاشة. 

ومن المقرر أن تقدم واشنطن عشرة آلاف بندقية رشاشة من نوع "إم 16-آي 2" إلى الجيش العراقي في الأشهر الأولى من سنة 2015. 

وتقود واشنطن منذ أغسطس/ آب الماضي تحالفا دوليا ينفذ غارات جوية ضد تنظيم الدولة بالعراق. ووسع التحالف نطاق غاراته في سبتمبر/أيلول الماضي لتشمل مناطق سيطرة التنظيم في سوريا المجاورة. 

كما يقوم عسكريون من التحالف، لا سيما الولايات المتحدة، بتدريب القوات الأمنية العراقية على القتال لاستعادة المناطق التي سيطر عليها التنظيم إثر هجوم كاسح شنه شمال وغرب العراق في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الفرنسية