أعلنت السلطات الكويتية، اليوم الثلاثاء، استئناف الخدمات القنصلية في السفارة السورية بعد توقف استمر قرابة ثلاثة أعوام إثر تدهور العلاقات بين البلدين بسبب الأزمة السورية.

وقال خالد الجار الله وكيل وزير الخارجية الكويتي للصحفيين إن "سفارة سوريا أعيد فتحها ويعمل فيها ثلاثة دبلوماسيين" مشيرا إلى أن دمشق أغلقت سفارتها وأعادت فتحها للاهتمام بالجالية السورية التي يبلغ عدد أفرادها نحو 140 ألف شخص.

وبالرغم من استئناف النشاط القنصلي فإن أنشطة السفارة الأخرى لم يتم استئنافها.

وكانت السفارة أغلقت أبوابها بعد قرار الكويت طرد السفير السوري في فبراير/شباط 2012. وفي مارس/آذار 2014، أبقت سوريا سفارتيها بالرياض والكويت مغلقتين بسبب رفض سلطات البلدين الموافقة على تعيين سفراء.

وكان قرار طرد السفير السوري بالكويت مندرجا ضمن مبادرة أقدمت عليها دول مجلس التعاون الخليجي، وكان مطلبا لمجلس الأمة الكويتي آنذاك.

المصدر : الفرنسية