يشهد محيط قاعدة الوطية العسكرية جنوب غرب العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات عنيفة بين قوات فجر ليبيا وما يعرف بجيش القبائل.

ونقل مراسل الجزيرة عن الطاهر الغرابلي نائب رئيس المجلس العسكري بصبراته قوله إن قوات فجر ليبيا أحرزت تقدما نحو القاعدة الجوية، وسيطرت على معسكر أم شويشة، وتقدمت بمنطقة بئر الغنم غرب طرابلس.

وأكد الغرابلي أن قوات فجر ليبيا أجبرت قوات ما يعرف بجيش القبائل ولواءي القعقاع والصواعق على التراجع.

وذكر المراسل أن قوات فجر ليبا تسعى للسيطرة على قاعدة الوطية العسكرية التي تبعد بـ170 كيلومترا جنوب غرب طرابلس، وذلك بهدف منع الهجمات الجوية المتكررة التي تستهدف مواقع بغرب البلاد.

من جانب آخر، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط (التابعة لحكومة الإنقاذ بطرابلس) وفاة اثنين من طاقم الناقلة اليونانية التي تعرضت أمس للقصف من جانب القوات الموالية للواء خليفة حفتر قبالة ميناء درنة شرقي ليبيا، وأشارت إلى أن الناقلة موجودة حاليا بالمياه الليبية.

بدورها، أكدت الخطوط الجوية التركية، اليوم الثلاثاء، أنها ستوقف كل رحلاتها لليبيا نظرا لتدهور الأوضاع الأمنية هناك. 

والخطوط التركية هي آخر شركة طيران أجنبية عاملة بليبيا. وقد أوقفت أمس الاثنين كل رحلاتها إلى مصراتة، وقالت اليوم إنها لن تسير رحلات للمدن الليبية الأخرى التي كانت تتوقف بها وهي بنغازي وطرابلس وسبها.

وتعاني ليبيا فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب منضوية تحت عملية فجر ليبيا وأخرى مناوئة لها (عملية الكرامة) في محاولة لحسم صراع على السلطة. ونجم عن هذا الاقتتال انقسام سياسي بين حكومتين وبرلمانين بطرابلس وبنغازي.

المصدر : الجزيرة + وكالات