تبنى تنظيم أنصار الشريعة التابع لتنظيم القاعدة في اليمن تفجيرا استهدف مقرا لجماعة الحوثيين بالعاصمة صنعاء صباح الاثنين، وأسفر عن إصابة ستة أشخاص بجروح.
 
وقال بيان للتنظيم نشره في حسابه على تويتر إن مقاتليه "زرعوا عبوتين ناسفتين تزن إحداهما 17 كلغ، والثانية 2.5 كلغ من مادة تي.أن.تي المتفجرة بجوار مقر للحوثيين في شارع 16 بحي هائل وسط صنعاء".
 
وأضاف البيان أنه "تم تفجير العبوتين في وقت متزامن، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير أجزاء من المقر".
 
وكانت عبوة ناسفة قد استهدفت منزل القيادي الحوثي ناجي محيي الدين بجوار مدرسة صلاح الدين الحكومية في شارع 16 وسط صنعاء، وفق مصادر محلية لم تذكر إن كان محيي الدين موجودا في المنزل أم لا وقت حدوث الانفجار.

وأكد مدير مكتب الجزيرة في صنعاء سعيد ثابت أن الانفجار العنيف ألحق أضرارا بعدد من المنازل، مشيرا إلى أن مسلحي الحوثيين أغلقوا المنطقة بعد فترة وجيزة من وقوع الانفجار لمنع الدخول إليها، كما هرعت سيارات الإسعاف والشرطة إلى مكان الحادث.

نقطة تفتيش لمسلحي الحوثيين
بأحد شوارع العاصمة صنعاء
 (رويترز)

تفجيرات متتالية
وقبل ساعات من التفجير الجديد، تبنى تنظيم "أنصار الشريعة" تفجير مقر حكومي استولت عليه جماعة الحوثيين في مدينة ذمار جنوب صنعاء.

وكان أربعة أشخاص قد قتلوا أمس الأحد -بينهم مراسل محطة تلفزيونية- في انفجار قنبلة أثناء تجمع للحوثيين في ذمار جنوب صنعاء.

كما استهدف هجوم آخر الأربعاء الماضي أنصار الحوثيين أثناء احتفال ديني في إب وسط اليمن وأدى إلى مقتل 49 شخصا على الأقل بحسب مصادر طبية.

وكان تنظيم أنصار الشريعة قد توعد في رسالة نشرت على مواقع جهادية "بشن معركة لا هوادة فيها ضد الحوثيين"، ووقف تقدمهم نحو مناطق أخرى في اليمن وفق ما جاء في الرسالة.

ويسيطر المسلحون الحوثيون على العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول الماضي، ويسعون لتوسيع نفوذهم في مناطق أخرى من البلاد، كما خرجت في عدد من المحافظات مظاهرات رافضة للتوسع الحوثي.

المصدر : وكالات