أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاثنين "رفضها القاطع" لخطط الرئيس الفلسطيني محمود عباس العودة مجددا إلى مجلس الأمن لتقديم مشروع قرار يقضي بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري في بيان إن حماس تعتبر "هذه الخطوة عبثا سياسيا وتلاعبا بالمصير الوطني" مطالبة عباس والسلطة الوطنية الفلسطينية بالتوقف بشكل قطعي عما وصفته بهذا العبث.

وكان الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أعلن الجمعة أن القيادة الفلسطينية تدرس العودة إلى مجلس الأمن الدولي مجددا لتقديم مشروع قرار يطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية بحلول نهاية 2017 بعد أن فشلت في تمريره الأسبوع الماضي.

ونال مشروع القرار ثمانية أصوات بينما كان يلزم تسعة أصوات من أصوات الدول الأعضاء الـ15 بالمجلس من أجل اعتماده، شرط عدم استخدام أي من الدول الدائمة العضوية حق النقض (فيتو).

وعلى إثر هذا الإخفاق السياسي، طلب الفلسطينيون رسميا الجمعة من الأمم المتحدة الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية حيث يمكن لهم أن يلاحقوا قادة إسرائيليين بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

المصدر : الجزيرة,الفرنسية