قال محمد الناصر نائب رئيس حركة نداء تونس -ذات الأغلبية البرلمانية- إنه "تم الاتفاق على الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة"، موضحا أنه سيتم صباح الاثنين تقديم اسم رئيس الحكومة المقترح إلى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن الناصر الذي يشغل رئيس مجلس "نواب الشعب" التونسي (البرلمان)، تصريحات قال فيها إنه "عقب لقاء الهيئة التأسيسية لنداء تونس عددا من أعضاء الكتلة البرلمانية للحركة تم الاتفاق على الشخصية التي ستتولى رئاسة الحكومة".

ولم يعط الناصر أي إيضاحات أخرى بشأن اسم الشخصية المقترحة، إلا أنه قال إنه "سيتم الإفصاح عن اسم رئيس الحكومة الجديدة في العلن وفي ندوة صحفية بعد تقديمه من قبل أعضاء الكتلة البرلمانية للحركة لرئيس الدولة".

من جانبه، أكد الأمين العام لحركة نداء تونس الطيب البكوش -في تصريح مماثل للوكالة الرسمية- أنه "سيتم الاثنين إعلام رئيس الجمهورية باسم رئيس الحكومة الجديد".

وقبل أيام، تسّلم السبسي (88 عاما) -الحاصل على نسبة 55.68% من الأصوات في الانتخابات الرّئاسية- مهامه رسميا، خلفا للرئيس المنتهية ولايته منصف المرزوقي.

وينص الفصل 89 من الدستور التونسي على أنه "في أجل أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات (تم الاثنين الماضي)، يكلف رئيس الجمهورية مرشحَ الحزب أو الائتلاف الانتخابي الحاصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، بتكوين الحكومة خلال شهر يجدّد مرة واحدة".

يشار إلى أن التونسيين أنهوا في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الانتخابات التشريعية، وتصدرتها حركة نداء تونس بحصولها على 86 مقعدًا، بينما حصلت حركة النهضة على 69 مقعدا، وحصل الاتحاد الوطني الحر على 16 مقعدًا، وحلّت الجبهة الشعبية رابعًا بـ15 مقعدًا، من إجمالي عدد المقاعد البالغ 217 مقعدا.

المصدر : وكالات