قالت مصادر أمنية إن أربعة رجال شرطة مصريين أُصيبوا في انفجار قنبلة اليوم الاثنين في شبه جزيرة سيناء المضطربة (شمال شرقي البلاد).

وذكرت المصادر أن القنبلة زُرعت عند مدخل مبنى سكني في العريش عاصمة شمال سيناء.

وفي هجوم منفصل اليوم الاثنين، انفجرت قنبلة في سيارة لضابط شرطة لم يكن بداخلها وقتها.

وأمس الأحد، لقي جندي برتبة رقيب أول مصرعه وجُرح ضابط وجندي آخر أثناء تفكيك عبوة ناسفة (شمالي سيناء)، في أول حادث من نوعه في العام الجديد في هذه المنطقة.

وتواجه مصر منذ عدة أشهر هجمات من مسلحين أسفرت عن مقتل مئات الجنود ورجال الشرطة. ووقعت معظم الهجمات في سيناء التي تتاخم إسرائيل وقطاع غزة، ووقع بعضها في مدن وقرى أخرى.

ويقول مسؤولون أمنيون إن المسلحين المتمركزين في شمال سيناء يستلهمون فكر تنظيم الدولة الإسلامية الذي انشق على تنظيم القاعدة وسيطر على مساحات كبيرة من العراق وسوريا، ويريد إعادة رسم خريطة الشرق الأوسط.

المصدر : الجزيرة,رويترز